السعودية تتحدث عن إضعاف قدرات القاعدة   
الأربعاء 25/3/1426 هـ - الموافق 4/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 7:37 (مكة المكرمة)، 4:37 (غرينتش)

الجبير لا يستبعد وقوع عمليات من قبل مجموعات صغيرة (الأوروبية-أرشيف)

قال مستشار ولي العهد السعودي إن أعضاء تنظيم القاعدة بالمملكة أصبحوا أقل كفاءة وقدرة على شن هجمات كبيرة.

وأوضح عادل الجبير من واشنطن أن الهجمات التي وقعت بالقاهرة مؤخرا شنت بواسطة مجموعة صغيرة وليس شبكات كبيرة، في إشارة إلى أنه حتى العناصر المعزولة أو الضعيفة قد تشكل تهديدا أمنيا.

لكنه حذر في الوقت نفسه من أن بلاده ما تزال عرضة لهجمات شبيهة بتلك التي شهدتها القاهرة مؤخرا.

وأضاف الجبير أن الحملة التي تقودها الرياض للقضاء على نشطاء القاعدة بعد هجمات 11 سبتمبر/أيلول، قضت على الصفوف الأولى لقيادة القاعدة وخلخلت خطوطهم للإمداد والاتصالات وقيدت قدرتهم على جمع أموال أو تجنيد أعضاء.

وفي سياق متصل قالت مصادر أميركية مطلعة إن السعودية بصدد إنشاء وكالة للاستخبارات المالية بحلول نهاية صيف هذا العام، في إطار جهودها لما أسماه مكافحة الإرهاب.

وأشار مسؤول لم يكشف عن اسمه إلى أن هيئات مختلفة داخل الحكومة السعودية تعنى بالفعل بمهام وحدة استخبارات مالية تقوم جمع وتحليل وتبادل المعلومات لكن لم يتم بعد صهرها في كيان واحد، مضيفا أنها خطوة رئيسية لإظهار مدى التزام الدول بمكافحة غسل الأموال وتمويل جماعات مسلحة.

يذكر أن أربعة بلدان عربية فقط هي مصر ولبنان والبحرين والإمارات العربية، لديها وحدات للاستخبارات المالية تمارس وظائفها بشكل كامل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة