رئيسا روسيا وأوزبكستان يبحثان سبل دعم أميركا   
الأحد 1422/7/13 هـ - الموافق 30/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

إسلام كريموف
أجرى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين محادثات مع نظيره الأوزبكي إسلام كريموف بشأن كيفية دعم العمل العسكري الأميركي الوشيك ضد أفغانستان. وأعلن بيان للكرملين أن المحادثات أجريت خلال اتصال هاتفي بين الرئيسين بشأن التعاون فيما أسماه الحرب ضد الإرهاب الدولي.

وأكد بيان الكرملين أن الزعيمين أجريا محادثات بشأن الوضع الحالي في أفغانستان وما حولها إلى جانب قضايا عملية تتطلب خطوات متبادلة من البلدين في الحرب ضد ما وصفه الإرهاب الدولي. ولم يوضح بيان الكرملين مزيدا من التفاصيل إلا أنه أشار إلى أن الرئيسين بحثا الوسائل الملموسة اللازمة لدعم عمليات عسكرية محتملة في أفغانستان.

وجاءت المكالمات الهاتفية عقب مشاورات حول محاربة ما يسمى الإرهاب أجراها مساعد وزير الخارجية الأميركي جون بولتون مع مسؤولين أوزبك وروس خلال الأيام الماضية. وينسق بولتون حاليا جهود الدعم من دول آسيا الوسطى للحرب التي أعلنتها الولايات المتحدة ضد ما تسميه الإرهاب.

وكان بوتين قد أعلن الاثنين الماضي أنه سيسمح لطائرات أميركية تقوم بمهام إنسانية بالتحليق فوق روسيا. وتعهد بإرسال أسلحة لقوات التحالف الشمالي المناوئ لطالبان. كما عرضت جمهوريات الاتحاد السوفياتي السابق تقديم نفس التسهيلات واستخدام قواعدها الجوية في ضرب أفغانستان.

وتربط حدود مشتركة بين أوزبكستان ومطار أوزبكستان في طشقند -وهو أكبر مطار في جمهوريات آسيا الوسطى- وبها قواعد جوية أخرى بالقرب من حدودها الجنوبية مع أفغانستان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة