2007 عام المسيرات والاضطرابات في البحرين   
الأربعاء 1428/12/24 هـ - الموافق 2/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:28 (مكة المكرمة)، 21:28 (غرينتش)

حزمة من القضايا العالقة أشعلت الشارع البحريني عام 2007 (رويترز-أرشيف)

حسن محفوظ-المنامة

لم يخل المشهد السياسي في البحرين عام 2007، من المسيرات والمطالبات والاضطرابات الأمنية والسياسية، كما طفا على سطح هذا المشهد كثير من قضايا الرأي من بينها إحالة عدد من الصحفيين وكتاب الأعمدة إلى النيابة العامة ومحاكمة بعضهم.

المشهد السياسي
سياسيا شهدت البحرين عدة تجاذبان بين الحكومة والموالاة وبين المعارضة بشقيها داخل البرلمان وخارجه، أبرزها كان عرقلة الحكومة استجواب أحمد عطية الله آل خليفة وزير شؤون مجلس الوزراء الذي تتهمه كتلة الوفاق المعارضة بالفساد المالي.

ومن القضايا السياسية التي شغلت الشارع البحريني أزمة المقال الذي كتبه شريعة مداري مستشار المرشد الأعلى الإيراني واعتبر فيه البحرين تابعة لإيران. وقد تم احتواء هذه القضية في وقت لاحق، لتبرز قضية اجتماع وزير الخارجية البحريني مع نظيرته الإسرائيلية، التي أثارت ضجة لا يستهان بها في البرلمان وفي الشارع البحريني أجبرت الوزير على القول إن ذلك الاجتماع لا يعبر عن بداية تطبيع مع إسرائيل.

وظلت قضايا كثيرة -مثل قضية التجنيس الذي تعتبره المعارضة تجنيسا سياسيا، ومشكلة البطالة والإسكان، وإنهاء التمييز الطائفي- حاضرة بقوة في الشارع البحريني طيلة 2007.

وكانت هذه القضايا المحرك الرئيسي للشارع البحريني حيث شهد عشرات الندوات التي ناقشتها، ونظم أكثر من 100 مسيرة واعتصام، بعضها شهد اضطرابات وتصادم مع رجال الشرطة، وانتهى بوقوع إصابات في صفوف المحتجين واعتقال بعضهم.

وأدى مقتل شاب في مسيرة نظمت في ديسمبر/كانون الأول المنصرم إلى انفجار الوضع في عدد من القرى الشيعية غرب العاصمة المنامة واعتقال عدد من المشاركين في أعمال الشغب.

محاولة لإسعاف أحد المتظاهرين بالمنامة (الفرنسية-أرشيف)
حرية التعبير
ورغم أن المسؤولين البحرينيين يؤكدون على حرية التعبير والرأي فإن جمعية الصحفيين البحرينية رصدت أكثر من 71 بلاغا عن صحفيين وكتاب ورؤساء تحرير ومواقع إلكترونية.

من جانبها أحالت النيابة العامة إلى المحاكم 11 قضية، أهمها تلك المرفوعة من قبل وزارة الإعلام على صحيفة الوقت بسبب نشرها معلومات عن تقرير البندر المثير للجدل في البحرين في الوقت الذي حكمت فيه محكمة ببراءة رئيس تحرير صحيفة الوسط مع صحفية كانت تعمل في الصحيفة من التهمة الموجهة إليهما من النائب الإسلامي محمد خالد.

وقد منعت إدارة المطبوعات والنشر كتبا لكتاب بحرينيين من بينها كتاب استعمالات الذاكرة للناقد البحريني نادر كاظم الذي تناول جزءا من تقرير البندر، وقد أثار هذا المنع غضب الرأي العام والمجتمع المدني الذي تضامن مع كاظم.

كما سجلت جمعية الصحفيين حظر أكثر من 15 موقعا إلكترونيا من بينها موقع بحرين أون لاين المعارض، ومواقع تابعة لهيئات معارضة خارج البحرين وداخلها فضلا عن قيام الجهات المسؤولة في الوزارات والهيئات الحكومية بحظر بعض المواقع الإلكترونية التي تنشر تقرير البندر على صفحاتها.

الصعيد الاقتصادي
على الصعيد الاقتصادي كانت زيارة الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد القصيرة للمنامة محطة مهمة في تاريخ البحرين، فقد تم التوقيع خلالها على عدد من الاتفاقيات والمذكرات ومن أهمها اتفاق يقضي بتزويد البحرين بالغاز الإيراني بمقدار مليار قدم مكعب يوميا.

كما وقعت البحرين مع شركة برقان الكويتية عقدا لحفر ما يقارب 70 بئرا للنفط في حقل البحرين في الوقت الذي دعت فيه المنامة الشركات النفطية العالمية إلى تقديم عروض للتنقيب عن الغاز والنفط في البحرين.

ومن أهم الأحداث الاقتصادية لعام 2007 ، تملك الحكومة شركة طيران الخليج بالكامل، وافتتاح وتدشين الكثير من المشروعات الكبيرة من بينها افتتاح المرحلة الأولى من مرفأ البحرين المالي الذي بلغت تكلفته 1.5 مليار دولار.

ومن بين المشروعات التي تم افتتاحها مشروع جزر أمواج بتكلفة بلغت 1.5 مليار دولار، وافتتاح أول محطة توليد كهرباء للقطاع الخاص ومشروع الديزل المنخفض الكبريت الذي بلغت تكلفته نحو 700 مليون دولار فضلا عن تأسيس عدد من الشركات المحلية والأجنبية.

مؤتمرات إقليمية
وفي خضم هذه الأحداث استضافت البحرين عددا من المؤتمرات الدولية منها مؤتمر أمن الخليج وحلف الناتو ومنتدى الأمن الداخلي والعالمي للشرق الأوسط ومعرض ومؤتمر الشرق الأوسط الخامس للنفط.

كما شهدت البحرين مؤتمر مؤسسة الفكر العربي ومؤتمر الوحدة الإسلامية واجتماع اتحاد الأدباء والكتاب العرب فضلا عن الأسابيع الثقافية للأردن وفرنسا والسعودية وإيطاليا وإيران.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة