مقتل عشرة جنود في كمين جنوبي الجزائر   
الخميس 1423/3/12 هـ - الموافق 23/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الشرطة الجزائرية تتفقد موقع انفجار قنبلة وسط الجزائر العاصمة (أرشيف)
تفيد الأنباء بمقتل عشرة عسكريين جزائريين وإصابة آخرين بجروح في كمين نصبه مسلحون في منطقة البليدة جنوبي الجزائر العاصمة.

وقالت صحف جزائرية إن قافلة من السيارات العسكرية هوجمت أمس الأربعاء أثناء سيرها في طريق جبلي في سهول المتيجة الواقعة على بعد خمسين كيلومترا جنوبي العاصمة.

وفي حادث منفصل في المنطقة نفسها اختطف سبعة جنود أصيبوا بجروح في هجوم للمجموعات المسلحة. وبشكل عام يتم العثور على الأشخاص المخطوفين مذبوحين. ولم تؤكد مصادر رسمية أو تنف هذه المعلومات.

وينشط في هذا القطاع عناصر من المجموعة السلفية للدعوة والقتال بزعامة حسن حطاب والجماعة الإسلامية المسلحة بزعامة رشيد أبو تراب الذي خلف في قيادة الجماعة عنتر الزوابري الذي قتل في فبراير/ شباط الماضي.

وتجدد العنف بالجزائر في الوقت الذي اقترب فيه موعد إجراء الانتخابات البرلمانية نهاية الشهر الجاري. يذكر أن أكثر من 150 ألف شخص قتلوا منذ اندلاع الحرب الأهلية في الجزائر عام 1992، وقتل 580 شخصا بينهم 180 من أعضاء الجماعات المسلحة منذ مطلع العام الحالي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة