السلطات اليمنية تقترب من القبض على الحوثي   
الأحد 1425/8/19 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 23:20 (مكة المكرمة)، 20:20 (غرينتش)

الجيش اليمني يشن هجوما عنيفا على أنصار الحوثي
قال مراسل الجزيرة نت في اليمن إن القوات الحكومية على وشك إلقاء القبض على الداعية حسين بدر الدين الحوثي وذلك بعد ورود معلومات عن انهيار كل تحصيناته في جبل مران وفرار أتباعه إلى داخل مدينة صعدة شمالي البلاد ومناطق مجاورة لها.

ونقل المراسل عن مصادر في مدينة صعدة توقعات بأن يتم في الساعات القليلة القادمة إعلان إنهاء تمرد الحوثي وأتباعه وذلك بعد معارك طاحنة سقط خلالها عدد من القتلى في صفوف الجانبين، في حين رجحت مصادر صحفية أن يكون الحوثي هرب من البلاد إلى بلد مجاور.

وتأتي هذه الأنباء بعد ما أعلن الجيش اليمني أنه قتل 25 من أنصار الحوثي في اشتباكات بين الطرفين في محافظة صعدة.

وأوضحت وزارة الدفاع اليمنية أن المعارك أسفرت أيضا عن إصابة 50 آخرين بجروح، مشيرة إلى أن القتلى سقطوا في اشتباكات جرت الجمعة بعد أن قامت مجموعة من أتباع الحوثي بمهاجمة ثكنة عسكرية في الضاحية الشمالية لمدينة صعدة مستخدمة قذائف "آر بي جي".

وقال شهود في محافظة صعدة, إن أربعة جنود قتلوا خلال هذه الاشتباكات وأصيب أربعة آخرون بجروح، لكن المصادر العسكرية لم تؤكد سوى مقتل جندي وجرح خمسة آخرين.

وسعيا للقبض على الحوثي, رصدت السلطات المحلية في محافظة صعدة مكافأة مالية بقيمة عشرة ملايين ريال (55 ألف دولار) "لكل من يقبض على الحوثي ويمكن الدولة من تقديمه للعدالة".

يذكر أن الحوثي كان نائبا سابقا في البرلمان اليمني وذلك في الفترة ما بين عامي 1993 و1997 وهو نجل أحد كبار مراجع الطائفة الشيعية الزيدية التي تشكل أغلبية في شمال غربي اليمن، لكنها أقلية في البلاد ذات الأغلبية السنية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة