إيران تتهم أربع دول بهجوم بلوشستان   
الاثنين 1430/11/8 هـ - الموافق 26/10/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:01 (مكة المكرمة)، 21:01 (غرينتش)

إيرانيون يحملون جثمان أحد قادة الحرس الثوري الذي قتل بالتفجير (الفرنسية-أرشيف)

اتهم مسؤول عسكري إيراني أربع دول من بينها الولايات المتحدة وبريطانيا بالتورط في الهجوم الذي وقع في محافظة سيستان وبلوشستان جنوب شرق إيران قبل أسبوع وأدى إلى مقتل أكثر من 40 شخصا بينهم ستة من كبار قادة الحرس الثوري.

ونقلت وكالة مهر الإيرانية شبه الرسمية للأنباء الأحد عن مساعد رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة للشؤون الثقافية العميد مسعود جزائري أن بلاده تملك أدلة كثيرة تثبت تورط بعض الدول في "الاعتداءات الإرهابية التي نفذت في البلاد".

وأكد جزائري أن "هذه الأدلة دامغة بالشكل الذي لا تتمكن فيه أي دولة من تلك الدول المعادية تفنيدها".

وأضاف العميد جزائري أن الهجوم نفذ بتواطؤ من أميركا وبريطانيا ودولة عربية ودولة مجاورة في الشرق، متابعا "نعلم ذلك جيدا وسنتخذ الإجراءات اللازمة إزاء هذه الأعمال".

وكان وزير الأمن الوطني الإيراني حيدر مصلحي أكد وجود صلة بين الاستخبارات الباكستانية وجماعة جند الله التي تبنت التفجير، ودعا إسلام آباد لتوضيح موقفها من هذه الجماعة.

تعاون مع باكستان
ورغم تلميح المسؤول العسكري الإيراني بتورط باكستان في الهجوم، تحدثت تصريحات أخرى لوزير الداخلية محمد نجار عن تعاون مع إسلام آباد في "اجتثاث جذور الإرهاب".

وقال نجار في تصريح للصحفيين الأحد في مطار بيرجند بمحافظة خراسان شمال شرق إيران لدى عودته من زيارته لباكستان "إن إيران وباكستان كلاهما ضحية للإرهاب، لذا علينا من خلال التعاون الإقليمي مع باكستان ودول المنطقة لتوفير الأمن المحلي في هذه الدول".

وأضاف أن "الوصول إلى اتفاق في الرأي في هذا المجال مع باكستان هو إحدى النتائج التي تمخضت عنها الزيارة".

وتابع نجار قائلا "لقد تقرر في هذه الزيارة التوقيع على اتفاقية أمنية بين إيران وباكستان تتضمن مختلف القضايا الأمنية ومنها التعاون الحدودي والتصدي لتهريب الأفراد والمخدرات وغسل الأموال والجرائم المنظمة وجرائم الإنترنت والاتفاقات الحدودية وتبادل المعلومات".

وقال إنه "تم في الزيارة التذكير ومتابعة قضية العمل الإرهابي الأخير الذي قام به الإرهابيون والأشرار في محافظة سيستان وبلوشستان"، مضيفا أنه تم "الوصول إلى خيوط في هذا الصدد وقدمنا أثناء الزيارة الوثائق التي نمتلكها.. وأن المسؤولين الباكستانيين أبدوا استعدادهم لأي تعاون وإجراء ممكن في مسار التصدي لظاهرة الإرهاب ومكافحتها".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة