ضحايا جدد بقصف متواصل على حلب   
الثلاثاء 1437/7/26 هـ - الموافق 3/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 14:01 (مكة المكرمة)، 11:01 (غرينتش)
أفاد مراسل الجزيرة في حلب بسقوط قتلى وجرحى جراء غارات لطائرات النظام السوري وقصف مدفعي وصاروخي لمدينة حلب وريفها التي تتعرض لحملة جوية شرسة لليوم الـ13 على التوالي أوقعت مئات الضحايا، وتسببت في دمار كبير هائل وفاقمت الأوضاع الإنسانية المأساوية في المدينة. كما قتل 13 مدنيا بقصف جوي مكثف لمدينة الرقة بشمال شرق البلاد.

وسقط قتلى وجرحى جراء قصف لطيران النظام على حي الصاخور، كما قتل أربعة مدنيين وأصيب آخرون في غارات شنها الطيران السورية على قرية البويضة بريف حلب الجنوبي (شمالي سوريا).

وأضاف مراسل الجزيرة أن طفلا قتل، وأصيب آخرون في قصف قوات النظام بالصواريخ حي السكري بمدينة حلب.

كما شمل القصف قوات النظام أحياء الفردوس والهلك والشعار، مما أسفر عن أضرار كبيرة في الممتلكات.

وأظهرت صور سقوط صاروخ من نوع "فيل" أطلقه النظام السوري على حيي الهلك والشعار في مدينة حلب.

قصف وضحايا
وكان مراسل الجزيرة قد أفاد أمس الاثنين بمقتل ثمانية أشخاص جراء قصف قوات النظام وروسيا عدة مناطق في حلب وريفها.

وتركز القصف أمس الاثنين على طريق الكاستيلو، وهو آخر طرق إمداد المعارضة إلى مناطق سيطرتها في مدينة حلب.

ومنذ الـ21 من أبريل/نيسان الماضي تتعرض أحياء مدينة حلب بشمالي سوريا لقصف عنيف عشوائي من قبل طيران النظام السوري والروسي لم تسلم منه المستشفيات والمنشآت الصحية ولا المدنيون، فضلا عن تدهور الأوضاع الإنسانية هناك.

وأوقع القصف أكثر من 250 قتيلا وما لا يقل عن 1500 جريح.

في المقابل، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان ووسائل إعلام موالية للنظام إن فصائل المعارضة قصفت صباح اليوم الثلاثاء الأحياء الغربية الواقعة تحت سيطرة قوات النظام في مدينة حلب، مما أسفر عن مقتل أربعة مدنيين، وإصابة نحو خمسين آخرين بجروح وفق المرصد السوري.

video

قتلى وقصف
وفي الرقة بشمال سوريا قتل 13 مدنيا على الأقل جراء ضربات جوية مكثفة نفذتها طائرات حربية لم تعرف هويتها واستهدفت مدينة الرقة معقل تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا.

ونفذت طائرات حربية لم يعلم إن كانت روسية أم تابعة للتحالف الدولي بقيادة واشنطن "أكثر من 35 ضربة جوية لمدينة الرقة" في شمال سوريا، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

واستهدفت الضربات مناطق عدة في الرقة، بينها حديقة الرشيد وشارع المنصور والملعب البلدي ومنطقة ديوان الزكاة.

ويشن التحالف الدولي بقيادة واشنطن منذ سبتمبر/أيلول 2014 غارات جوية تستهدف مواقع الجهاديين وتحركاتهم في سوريا.

وبالإضافة إلى التحالف الدولي تشن روسيا منذ الثلاثين من سبتمبر/أيلول الماضي حملة جوية في سوريا، وعلى الرغم من أنها سحبت في منتصف مارس/آذار الماضي الجزء الأكبر من قواتها على الأرض فقد أكدت أنها لا تزال تواصل ضرباتها ضد "الأهداف الإرهابية" في سوريا.

وفي دمشق اندلعت معارك شرقي العاصمة الليلة الماضية، وقصفت الحكومة أحياء هناك رغم تهدئة مؤقتة أعلنها الجيش السوري بالمنطقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة