تمديد اعتقال مدير مخابرات الأردن الأسبق   
الخميس 19/6/1433 هـ - الموافق 10/5/2012 م (آخر تحديث) الساعة 17:12 (مكة المكرمة)، 14:12 (غرينتش)
الذهبي متهم بغسيل الأموال والاختلاس واستثمار الوظيفة (الجزيرة نت-أرشيف)

محمد النجار – عمّان
قررت محكمة جنايات عمان ظهر الخميس تمديد توقيف مدير المخابرات الأردنية الأسبق الفريق محمد الذهبي مدة شهر على ذمة التحقيق بعد أن انتهت مدة توقيفه التي استمرت ثلاثة أشهر أمس الأربعاء.

ووجه المدعي العام للذهبي تهم غسيل الأموال والاختلاس واستثمار الوظيفة، وهي تهم تصل قيمة المبالغ فيها إلى نحو 40 مليون دولار بحسب مصادر قضائية.

وكانت المحكمة قد رفضت 13 مرة الإفراج عن الذهبي بالكفالة خلال مدة توقيفه التي امتدت ثلاثة أشهر.

يذكر أن الذهبي تولى منصب مدير المخابرات العامة فيما بين 2005 و2008، وهو ثاني مدير للمخابرات يحاكم بتهم فساد مالي خلال عشر سنوات بعد مدير المخابرات الأسبق سميح البطيخي الذي تم سجنه أربع سنوات على خلفية إدانته فيما يعرف بقضية التسهيلات البنكية.

وفي حيثيات قضية الذهبي، استمع المدعي العام خلال الأشهر الماضية إلى شهادات عدد من ضباط المخابرات السابقين والحاليين إضافة إلى عدد من رجال الأعمال العراقيين ضمن اتهامات للذهبي بغسيل أموال تصل قيمتها إلى 30 مليون دينار أردني (42.2 مليون دولار).

وطالب سياسيون بمحاكمة الذهبي بتهم "الفساد السياسي" إثر اعتراف مسؤولين أردنيين بتزوير انتخابات 2007 ووقوف الذهبي وضباط بالمخابرات ومسؤولين حكوميين وراء هذا التزوير.

وكانت السلطات الأردنية قد منعت الذهبي من السفر خارج البلاد وحجزت أمواله بعد تسجيل دعوى قضائية في حقه من قبل وحدة مكافحة غسيل الأموال التابعة للبنك المركزي الأردني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة