سكان تايوان يقترعون لاختيار رئيسهم المقبل   
السبت 1425/1/29 هـ - الموافق 20/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ليين شان مرشح الحزب الوطني وزوجته يدليان بصوتيهما بأحد المراكز (الفرنسية)


باشر أكثر من 16 مليون ناخب من أصل سكان تايوان البالغ عددهم 23 مليونا اليوم الإدلاء بأصواتهم لاختيار رئيس البلاد المقبل، في انتخابات تشهد تنافسا متقاربا قد تحدد ما إذا كانت الجزيرة ستقترب بشكل أكبر من خصمها اللدود الصين أم أنها ستزداد عنها بعدا.

وقد فتحت مكاتب التصويت التي تناهز الـ 14 ألفا أبوابها في الساعة الثامنة بالتوقيت المحلي (صفر بتوقيت غرينتش) وستستمر لفترة ثماني ساعات.

وتأتي الانتخابات بعد يوم من محاولة اغتيال تعرض لها الرئيس المنتهية ولايته شين شوي. وقد نجا شين من الموت وأصيب بالرصاص في بطنه، كما أصيبت نائبته أنيت لو في الهجوم أيضا.

وقد اتخذت تدابير أمنية مشددة لتأمين سير الانتخابات، فيما يتواصل التحقيق للقبض على منفذ أو منفذي إطلاق النار.

وإلى جانب الانتخابات يجري شين أول استفتاء في تايوان بشأن ما إذا كان يتعين بناء دفاعات أقوى ضد الصين، وما إذا كان يجب على الجانبين استئناف المحادثات.

وقالت مراسلة الجزيرة بالعاصمة تايبيه إن الإقبال كبير على عملية الاقتراع والأجواء هادئة. وأضافت أن العديد من الناخبين لا يقترعون على الاستفتاء الذي طرحه شين.

ولا يوجد فرق يذكر بين شين ومنافسه ليين شان مرشح الحزب الوطني باستثناء مواقفهما إزاء الصين.

ويؤيد الحزب التقدمي الديمقراطي بزعامة شين اتخاذ سياسة قوية تعتبر تايوان مستقلة، في حين يؤيد المعارضون له بزعامة تشان اتخاذ موقف تصالحي مع الصين الجار الضخم لتايوان وشريكها التجاري الرئيسي.

وانتقدت بكين الاستفتاء بشأن الصين واعتبرته خطوة إضافية نحو الانفصال النهائي، بينما قالت واشنطن إنه يزعزع الوضع الراهن الهش القائم بين تايوان والصين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة