المعارضة الكمبودية تحيي ذكرى مذابح الخمير الحمر   
الأحد 1426/3/8 هـ - الموافق 17/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 18:50 (مكة المكرمة)، 15:50 (غرينتش)

ما زالت آلاف الجماجم معروضة عند نصب شونغ إيك (الفرنسية-أرشيف) 
نظم حزب سام راينسي المعارض في كمبوديا حفلا لإحياء الذكرى الثلاثين لاستيلاء الخمير الحمر على العاصمة بنوم بنه ومذابحها بحق الشعب الكمبودي.

وقال رئيس الحزب كونغ كورم إن الاحتفال تعبير عن الحزن على ضحايا نظام زعيم الخمير الحمر بول بوت الماوي المتطرف.

وطالب كورم القادة بتفادي انتهاكات حقوق الإنسان داعيا إلى العمل من أجل "ألا تتكرر مأساة من هذا النوع في كمبوديا".

وجرى الحفل عند نصب شونغ إيك على بعد 15 كلم جنوب غرب العاصمة حيث تم نبش حوالي تسعة آلاف هيكل عظمي من مقابر جماعية بعد أن طردت القوات الفيتنامية الخمير الحمر من الحكم في 1979 وما زالت آلاف الجماجم معروضة في المكان.

وتلقى ثلاثون راهبا بوذيا يلبسون رداء بلون الزعفران -يرمز كل واحد منهم إلى سنة من سنوات حكم بول بوت الشيوعي- الأزهار والثمار أو الأرز من حوالي مائتي عضو من المعارضة.

وتسبب نظام بول بوت -الذي تسلم زمام الحكم بعد الاستيلاء على مدينة بنوم بنه في 17 أبريل/نيسان 1975 حتى العام 1979- بمقتل حوالي ربع سكان المملكة نتيجة التعذيب أو الإعياء أو الجوع أو الإعدام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة