باساييف يتبنى مقتل الرئيس الشيشاني قديروف   
الاثنين 1425/3/28 هـ - الموافق 17/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

باساييف أكد مسؤوليته عن قتل قديروف (أرشيف)

أعلن القائد الشيشاني شامل باساييف اليوم في رسالة نسبت إليه أن مجموعته نفذت عملية التفجير التي أدت إلى مقتل الرئيس الشيشاني -الموالي لروسيا- أحمد قديروف يوم التاسع من مايو/أيار الحالي.

وأكدت الرسالة -التي نشرت على موقع المقاتلين الشيشان على الإنترنت- أن قوات باساييف هي المسؤولة عن القنبلة التي انفجرت تحت منصة الشخصيات الرسمية في ملعب غروزني الذي كان مكتظا خلال الاحتفالات بيوم النصر قبل أكثر من أسبوع.

وقالت الرسالة "إن مجاهدينا نجحوا في تنفيذ عملية خاصة، ونفذوا حكم الشريعة في الخونة، قديروف و(رئيس مجلس الدولة حسين) أساييف".

ويأتي تبني باساييف المسؤولية بعد أسبوع من نفي الزعيم الآخر أصلان مسخادوف، ضلوعه في عملية الاغتيال في بيان نشره على موقع على الإنترنت وأدان فيه الهجوم.

يذكر أن رمضان قديروف نجل الرئيس أحمد قديروف يدير الآن بشكل فعلي جمهورية الشيشان التي تعمها الاضطرابات.

ويعتبر مقتل قديروف -الذي شاهده الآلاف على شاشات التلفزيون- من أكثر عمليات الاغتيال السياسي جرأة خلال أعوام، كما مثل إهانة للرئيس بوتين الذي تعتمد خطته للسلام على قديروف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة