مقتل شخص وجرح ثمانية بانفجار في تل أبيب   
الأربعاء 8/6/1424 هـ - الموافق 6/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

انفجار تل أبيب لا علاقة للعمليات الفدائية للمقاومة الفلسطينية به (الفرنسية-أرشيف)
قتل شخص واحد وأصيب عدد آخر بجروح طفيفة بانفجار سيارة في شارع بتل أبيب، ألقت الشرطة الإسرائيلية مسؤوليته على مجرمين. وقالت الشرطة إنها لا تشتبه بضلوع نشطاء فلسطينيين في التفجير.

ووقع الانفجار في سيارة من طراز مرسيدس في شارع هرتسل المزدحم جنوبي تل أبيب، وقال متحدث باسم الشرطة الإسرائيلية إن الهجوم ليس من فعل المقاومة الفلسطينية وإن هوية منفذي الانفجار معروفة، مشيرا إلى أن الانفجار ألحق أضرارا بسيارة قالت إنها مملوكة لمجرم معروف في تل أبيب.

يشار إلى أن انفجارا مماثلا وقع يوم 30 يونيو/حزيران الماضي نتج عنه إصابة مجرم بجروح بعدما انفجرت سيارته في تل أبيب.

وشن رجال المقاومة الفلسطينية عشرات الهجمات التي استهدفت إسرائيليين منذ اندلاع الانتفاضة الفلسطينية ضد الاحتلال الإسرائيلي قبل 34 شهرا. إلا أنها تراجعت بحدة منذ أن أعلنت فصائل المقاومة الفلسطينية الرئيسية هدنة مدتها ثلاثة أشهر تبدأ منذ يوم 29 يونيو/ حزيران الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة