سحب فيلم ربما يشجع على العنف عقب حادثة قتل   
السبت 1426/10/11 هـ - الموافق 12/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:11 (مكة المكرمة)، 10:11 (غرينتش)
لقي رجل مصرعه جراء تعرضه لإطلاق النار خلال عرض فيلم "اغتني أو مت يا تراين" لرجل العصابات ومغني الراب المشهور باسم "50 سنتا" مما دعا الدار الواقعة قرب بيتسبرج لوقف عرض الفيلم.
 
وكان مشاهدو الفيلم الذي يحظى بجماهيرية كبيرة يتدفقون على بهو دار عرض لويس سينيبلكس في ووتر فرونت في وست هومستيد قرب بيتسبرج مساء الأربعاء الماضي عندما أطلقت أعيرة نارية خلال مناقشة جرت بين أربعة من المشاهدين.
 
وقال جيرالد بيرجر المتحدث باسم ادارة الشرطة في وست هومستيد إن شيلتون فلاورز (30) عاما من ويلكنسبرج بولاية بنسلفانيا تعرض لإطلاق النار ثلاث مرات وتوفى لاحقا في مستشفى محلي حيث لم تحدد الشرطة المشتبه فيهم بعد.
 
وأوضحت دا رالعرض أنه تم سحب الفيلم من الدار كإجراء احترازي وأنه لم يتضح بعد ما إذا كان إطلاق النار يرتبط بأية مشاهد عنف داخل الفيلم كما تم إزالة اللوحات الإعلانية الخاصة بالفيلم قرب بعض المدارس عقب الشكوى الذي تقدم بها قادة الجماعات المحلية الشهر الماضي بأن تلك اللوحات تشجع على العنف وتمجده.
 
ويستند الفيلم المخصص للكبار فقط إلى السيرة الذاتية لمغني الراب كيرتيز جاكسون والتي تتضمن اتجاره في المخدرات والسجن لبعض الوقت وإطلاقه النار تسع مرات, إذ بدأ عرض الفيلم الأسبوع الماضي في 1652 دار عرض في الولايات المتحدة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة