مانشستر يهزم ديبورتيفو وبايرن يجتاز ريال مدريد   
الثلاثاء 20/1/1423 هـ - الموافق 2/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

لاعبو مانشستر يهنئون بيكهام بتسجيله الهدف الأول الرائع

اقترب نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي من الدور النصف النهائي إثر فوزه على ديبورتيفو لاكورونيا الإسباني 2-صفر في عقر دار الأخير، في حين حول بايرن ميونيخ الألماني حامل اللقب تأخره بهدف أمام ريال مدريد الإسباني إلى فوز بنتيجة 2-1 في الدقائق السبع الأخيرة, ضمن مباريات مرحلة الذهاب من الدور الربع النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم مساء الثلاثاء.

وتستكمل مباريات الدور الربع النهائي اليوم الأربعاء, فيلعب ليفربول الإنجليزي مع بايرن ليفركوزن الألماني, وباناثاياكوس اليوناني مع برشلونة الإسباني.


صراع على الكرة بين لاعب ديبورتيفو المغربي النيبت مع لاعب مانشستر سلفستر

وفي المباراة التي أقيمت على ملعب ريازور وسط حضور ثلاثين ألف متفرج, حقق مانشستر يونايتد أول فوز في تاريخه على فريق إسباني في عقر داره إثر تغلبه على ديبورتيفو لاكورونيا بهدفين نظيفين ليثأر مانشستر بالتالي لخسارتيه أمام ديبورتيفو في الدور الأول من هذه المسابقة فوضع قدما في الدور نصف النهائي.

وتمكن مانشستر من السيطرة على معظم مجريات المباراة وأن يسجل أكثر من هدفين. وبالرغم من أن ديبورتيفو بدأ المباراة بقوة لكنه اصطدم بدفاع منظم بقيادة الفرنسي المخضرم لوران بلان والنرويجي روني يونسن.

وبدأ مانشستر يونايتد يدخل أجواء المباراة تدريجيا وسرعان ما افتتح له ديفيد بيكهام التسجيل بكرة قوية من مسافة ثلاثين مترا. وتابع مانشستر أفضليته ونجح مهاجمه الهولندي رود فان نيستلروي في إضافة هدف ثان قبل نهاية الشوط الأول بأربع دقائق إثر تمريرة من الفرنسي مايكل سيلفستر.

وبهذا الهدف، انفرد فان نيستلروي بصدارة الهدافين برصيد تسعة أهداف علما بأنه سجل 33 هدفا في مختلف المسابقات هذا الموسم وهو الأول له مع الشياطين الحمر.

وحاول ديبورتيفو أن يفعل شيئا وضغط على مرمى مانشستر لكن حارس مرمى مانشستر الفرنسي فابيان بارتيز كان في قمة مستواه وأبعد أكثر من كرة خطرة. كما أصيب قائد مانشستر يونايتد روي كين في ساقه وقد يبتعد نحو أربعة أسابيع عن الملاعب.

بايرن يحول خسارته إلى فوز
لاعبو بايرن يحتفلون بهدف الفوز
وفي المباراة الثانية التي أقيمت على ملعب ميونيخ الأولمبي أمام ستين ألف متفرج, انتزع بايرن ميونيخ فوزا ثمينا على ريال بعد أن بقي متأخرا بهدف حتى الدقيقة 83, ثم نجح في تسجيل هدفين عبر قائده ستيفان إيفنبرغ ثم بواسطة الاحتياطي البيروفي كلاوديو بيتزارو.

وشهدت الدقائق الخمس الأولى سيطرة الحذر على أداء الفريقين فانحصر اللعب في وسط الملعب وكثرت التمريرات الخاطئة ليسهل قطع الكرات, ولكن ريال مدريد نجح في افتتاح التسجيل في الدقيقة 11 حيث تقدم المدافع الكاميروني جيريمي نجيتاب بالكرة وقام بتسديدة مفاجئة خدعت الحارس العملاق أوليفر كان الذي ارتمى إليها وحاول اعتراضها بقبضة يديه فتخطت يده اليمنى وتابعت طريقها نحو المرمى.

لاعبو الريال يحتفلون بهدفهم الأول
وواصل لاعبو الريال سيطرتهم على مجريات المباراة فمرر زيدان الكرة إلى البرازيلي روبرتو كارلوس الذي تلاعب بالدفاع داخل المنطقة وسدد بيمناه فلم ينجح, وتألق زيدان في مهمته كصانع ألعاب بتمريرات دقيقة إلى زملائه, فوصلت الكرة إلى روبرتو كارلوس في الجهة اليسرى في الدقيقة 17 الذي رفعها باتجاه راؤول لكن قدم المدافع الكرواتي روبرت كوفاتش سبقته إليها وحولتها إلى ركلة ركنية.

ونشط بايرن ميونيخ قليلا في ربع الساعة الأخيرة من الشوط الأول دون أن يصل إلى مستوى منافسه, وفي الدقيقة 38 رفع ينز يريميز الكرة عالية إلى البرازيلي جيوفاني إيلبر الذي تابعها رغم مضايقة الدفاع بطريقة مقصية اضطر حارس ريال مدريد الاحتياطي سيزار سانشيز إلى التدخل في الوقت المناسب وإبعادها إلى ركلة ركنية أولى لبايرن ميونيخ.

ومع بداية الشوط الثاني, استحوذ بايرن ميونيخ على الكرة بشكل أكبر ووقع لاعبوه في مصيدة التسلل أكثر من مرة، وأجرى مدرب بايرن أوتمار هيتسفيلد تغييرين فأشرك لبوسني صلاح حسن حميديتش بدلا من الفرنسي ويلي سانيول, والبيروفي كلاوديو بيتزارو بدلا من البرازيلي باولو سيرجيو فتحسن الوضع ميدانيا.

وفي الدقيقة 71، احتسب الحكم الأسكتلندي هيو دالاس ركلة جزاء للفريق الألماني بعد خطأ غير واضح معتبرا أن هيلغيرا عرقل حميديتش ليتصدى لها القائد ستيفان إيفنبرغ ولكن سيزار حارس الريال صد الكرة.

نجح لاعبو بايرن في رسم البسمة على وجوه جماهيرهم
وفي الدقيقة 83، عوض إيفنبرغ إخفاقه في ركلة الجزاء بتسجيله هدف التعادل من كرة رفعها بيتزارو من الجهة اليمنى تابعها ايفنبرغ برأسه إلى إيلبر الذي أعادها إلى إيفنبرغ الذي سددها بقوة على يمين سيزار.

وفي الدقيقة 87, قلب بيتزارو النتيجة لصالح أصحاب الأرض رغم التفوق الميداني لريال مدريد, بتسجيله هدف الفوز بعد تمريرات قصيرة داخل المنطقة أخفق دفاع ريال مدريد في قطعها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة