عضوان بمجلس الشيوخ يدعوان للتحقيق بانتهاكات غوانتانامو   
الأحد 1428/2/28 هـ - الموافق 18/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 6:11 (مكة المكرمة)، 3:11 (غرينتش)
خالد شيخ محمد اشتكى إساءة معاملته أثناء احتجازه
قبل وصوله غوانتانامو (الفرنسية-أرشيف)

طالب عضوان بمجلس الشيوخ الأميركي بفتح تحقيق في مزاعم لمُعتقل في غوانتانامو قال إنه تعرض لمعاملة سيئة قبل وصوله المعتقل.
 
وقال السيناتوران كارل ليفين وليندسي غراهام في بيان إن عدم إجراء تحقيق في ادعاء خالد شيخ محمد المتهم بالضلوع في هجمات إرهابية "سينعكس سلبا على أمتنا".
 
وكان شيخ محمد اعترف خلال جلسة استماع بمسؤوليته عن هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001 وبضلوعه المباشر في هجمات ومخططات أخرى.
 
وقدم شيخ محمد الباكستاني الأصل بيانا خطيا اشتكى فيه من إساءة معاملته أثناء احتجازه قبل أن يصل إلى غوانتانامو حسب ليفين وغراهام.
 
وقال العضوان في مجلس الشيوخ إن "الادعاءات بشأن إساءة معاملة السجناء لابد أن تؤخذ مأخذ الجد ويتم التحقيق فيها بشكل ملائم".
 
المقاتل العدو
وعقدت جلسة استماع لشيخ محمد يوم 10 مارس/ آذار الجاري لتحديد ما إذا كان تعريف "المقاتل العدو" الذي وضعته واشنطن ينطبق عليه.
 
يذكر أن شيخ محمد هو من بين 14 سجينا قالت السلطات الأميركية إنهم من المشتبه بهم المهمين في الضلوع بالإرهاب ونقلتهم إلى غوانتانامو العام الماضي من سجون تابعة للمخابرات المركزية الأميركية خارج الولايات المتحدة.
 
يذكر أن ليفين و-هو ديمقراطي من ولاية متشيغان- يرأس لجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ، أما غراهام الجمهوري عن ولاية كارولينا الشمالية فهو أحد أعضائها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة