حالة تأهب وإجلاء المئات جراء سيول شرق أستراليا   
السبت 1428/12/27 هـ - الموافق 5/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 18:14 (مكة المكرمة)، 15:14 (غرينتش)
السلطات تعتبر أمطار الشرق مفيدة للمنطقة الجافة (رويترز-أرشيف)
أعلنت حالة تأهب بالمناطق الريفية شرق أستراليا بعد أن تسببت الأمطار الغزيرة في سيول بتلك المناطق، وهو ما أدى إلى إجلاء مئات الأشخاص.
 
كما صدر تحذير من إعصار لشمال البلاد بعد أن تحرك إعصار استوائي حمل معه سيولا ورياحا عاتية لمدينة داروين شرقي أستراليا مهددا التجمعات السكانية المنعزلة بالمنطقة.
 
وتراجعت شدة الإعصار الاستوائي هيلين إلى عاصفة بعد عبوره الساحل مساء أمس الجمعة وتسببه في سقوط الأشجار وغمر الطرق بالمياه في داروين، لكن مكتب الأرصاد أفاد أن من المرجح أن تكتسب العاصفة قوة لتصبح إعصارا مرة أخرى فيما تتجه عائدة إلى البحر.
 
وقالت المتحدثة باسم خدمات الطوارئ الرسمية كاثرين مويل إنه تم إجلاء
أكثر من خمسمائة شخص من المنازل والمتنزهات بعد أن تضررت بعض المنازل بسبب السيول، لكن تم تقليص التوقعات السابقة بشأن حدوث فيضانات كبرى.
 
وأضافت أنه تم إنقاذ بعض الأشخاص الذين كانوا قد حوصروا داخل سياراتهم، في حين جرى إنقاذ أسرة مزارع بعد أن تسلقوا إلى سطح منزلهم للهروب من الفيضانات. ولم ترد تقارير عن حدوث وفيات أو وقوع إصابات.
 
ورغم المخاوف التي أثارتها الفيضانات فإن السلطات تعتبر الأمطار التي تهاطلت أمس حدثا طيبا لأنها أدت إلى ارتفاع مستوى المياه وراء السدود بمنطقة عانت من موجات جفاف السنوات الأخيرة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة