منظمة حقوقية تؤكد استمرار الانتهاكات بتركيا   
السبت 1426/2/9 هـ - الموافق 19/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:38 (مكة المكرمة)، 10:38 (غرينتش)

أفاد تقرير لاتحاد حقوق الإنسان بتركيا أن انتهاكات حقوق الإنسان بما في ذلك التعذيب وتقييد حرية التعبير ظلت تحدث على نطاق واسع في تركيا عام 2004 رغم سلسلة من الإصلاحات حث عليها الاتحاد الأوروبي.

وقال الاتحاد إن حملة رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان بعدم التسامح مع التعذيب "وادعاء" عبدالله غل نائب رئيس الوزراء بأن تركيا قامت بواجبها للانضمام للاتحاد الأوروبي لم يتحققا.

وسجل التقرير أن 1040 شخصا تعرضوا للتعذيب أو الضرب في مراكز الشرطة والسجون أو خارج مراكز الاعتقال الرسمية، ما يمثل تراجعا عن عدد الحالات المماثلة في العام 2003 الذي بلغ 1849 حالة تعذيب.

وذكر أن 42 شخصا قتلوا في "عمليات إعدام غير قانونية" أي أقل بواقع شخصين فقط عن العدد المسجل عام 2003.

وفي ما يتعلق بموضوع حرية الفكر أورد التقرير أن 467 شخصا وجهت إليهم اتهامات في قضايا تتعلق بجرائم رأي.

وحثت المفوضية الأوروبية وهي الهيئة التنفيذية للاتحاد الأوروبي تركيا على تنفيذ إصلاحاتها لحقوق الإنسان بشكل كامل والتعجيل بمعاقبة المسؤولين الذين تثبت إدانتهم بانتهاك حقوق الإنسان.

وأجرت الحكومة التركية عددا من الإصلاحات في إطار محاولاتها للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، كما يتلقي المسؤولون عن الأمن حاليا تدريبات في مجال حقوق الإنسان لكن أنقرة ما زالت تواجه انتقادات بأن هذه الإصلاحات لم تنفذ بشكل تام.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة