أوباسانجو يوافق على نتائج الانتخابات النيجيرية   
الأربعاء 1424/2/21 هـ - الموافق 23/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أولوسيغون أوباسانجو يحيي مؤيديه بأحد المراكز الانتخابية (رويترز)
أعلن الرئيس النيجيري أولوسيغون أوباسانجو موافقته على نتائج الانتخابات الرئاسية في البلاد والتي أسفرت عن فوزه وتجديد ولايته. وقال "أضع بين يدي الله القدير فوزي الشخصي في الانتخابات الرئاسية التي جرت السبت والذي أعلنته رسميا اللجنة الانتخابية الوطنية المستقلة".

وأضاف "أقبل بكل تواضع تحدي ترسيخ الانتصارات التي تحققت خلال السنوات الأربع الماضية مع إيجاد السبيل لمصير أكبر لأمتنا". وكان رئيس اللجنة الانتخابية أعلن فوز الرئيس أوباسانجو في الانتخابات الرئاسية.

وأوضح أن أوباسانجو انتخب بأغلبية 61.94% من أصوات المقترعين مقابل 32.19% لخصمه الرئيسي محمد بخاري. وأشار إلى أن نتائج الانتخابات تعبير حقيقي عن رغبة الناخبين النيجيريين.

غير أن أحزاب المعارضة النيجيرية رفضت التصديق على نتائج الانتخابات الرئاسية خلال اجتماع مع اللجنة الانتخابية. وأعلن رئيس حزب كافة شعوب نيجيريا دون إتيبيت في مؤتمر صحفي في مقر اللجنة الانتخابية الوطنية المستقلة قبيل انتظار إعلان النتائج أن جميع الأحزاب رفضت التوقيع.

من جهته قال سام ندا إيزايا الناطق باسم الجنرال السابق محمد بخاري الذي هزم في الانتخابات إن الحكومة التي يتم "تشكليها على أساس النتائج المزورة لهذه الانتخابات غير شرعية". ولفت إلى أن المراقبين من الاتحاد الأوروبي قالوا إن الانتخابات شابها التزوير في 11 من 36 ولاية نيجيرية. وأضاف "حسب تقديرنا, لم تحصل انتخابات (حقيقية) في حوالي 15 ولاية".

وأضاف أن أقل "ما نطالب به هو أن تجرى انتخابات في تلك المناطق تحت إشراف المجتمع الدولي". وكان أوباسانجو قد فاز في انتخابات عام 1999 التي أنهت 15 عاما من الحكم العسكري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة