محققو حادث كول يستأنفون عملهم في اليمن   
الأحد 1422/6/13 هـ - الموافق 2/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

المدمرة كول بعد الهجوم عليها (أرشيف)
أعلن مسؤول أمني يمني اليوم عن وصول فريق من المحققين الأميركيين إلى صنعاء من أجل استئناف التحقيق في تفجير المدمرة الأميركية كول في ميناء عدن العام الماضي أسفر عن مقتل 17 بحارا أميركيا.

وقال المسؤول اليمني إن فريقا قانونيا وأمنيا يمنيا -يترأسه وزير الشؤون القانونية عبد الله أحمد غانم- كان موجودا في الولايات المتحدة, وقد وصل برفقة محققي مكتب التحقيقات الاتحادي الأميركي إلى صنعاء.

وأضاف المسؤول أن مهمة فريق المحققين هي "استكمال ما تبقى من تحقيق وتقويم ما تم التوصل إليه من قبل". ولكن المسؤول اليمني رفض تحديد ما إذا كان الفريق الأميركي الحالي هو ذاته الفريق الذي زار اليمن في أغسطس/ آب الماضي لأغراض التحقيق في خلفيات التفجير.

وقالت الولايات المتحدة الشهر الماضي إنها تتعاون تعاونا وثيقا مع اليمن للسماح لفريق مكتب التحقيقات بالعودة إلى صنعاء بعد أن تم سحب محققي البحرية الأميركية ومكتب التحقيقات في شهر يونيو/ حزيران الماضي بسبب ما وصفه مسؤول أميركي بأنه تهديد أمنى.

وكان وزير الداخلية اليمني رشاد العليمي قد كشف في يوليو/ تموز الماضي عن أن بلاده انتهت من التحقيق في الهجوم، لكنها أرجأت إحالة القضية للمحكمة بناء على طلب الولايات المتحدة. ولم يوضح العليمي سبب طلب واشنطن التأجيل. وتعتقد واشنطن أن منفذي الهجوم على المدمرة كول يقف خلفهم إسلاميون متشددون قد يكونون على صلة بأسامة بن لادن.

وكانت قد لحقت بالمدمرة الأميركية كول أضرار جسيمة في 21 أكتوبر/ تشرين الأول من العام الماضي عندما هاجمها زورق محمل بالمتفجرات بينما كانت في ميناء عدن اليمني للتزود بالوقود.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة