حضور رمزي للمعارضة بشورى مصر   
الأربعاء 1431/6/27 هـ - الموافق 9/6/2010 م (آخر تحديث) الساعة 20:50 (مكة المكرمة)، 17:50 (غرينتش)

امرأة تدلي بصوتها في انتخابات مجلس الشورى بمصر (الفرنسية-أرشيف)

أسفرت النتيجة النهائية لانتخابات التجديد النصفي لمجلس الشورى المصري عن فوز الحزب الوطني الديمقراطي الحاكم بـ80 مقعدا، في حين فازت أحزاب الغد والجيل والتجمع الوطني التقدمي الوحدوي والعربي الديمقراطي الناصري بمقعد واحد لكل منها، إضافة إلى ذهاب أربعة مقاعد للمستقلين.

وقال رئيس اللجنة العليا للانتخابات في مصر انتصار نسيم إن النتيجة النهائية جاءت في أعقاب انتخابات الإعادة التي جرت أمس الثلاثاء. وجرت الانتخابات في خمس محافظات هي سوهاج وقنا وأسوان والبحر الأحمر وجنوب سيناء.

وفشلت جماعة الإخوان المسلمين التي رشحت 12 من عناصرها في الفوز بأي مقعد بحسب رئيس اللجنة العليا للانتخابات.

وكانت الجماعة -وهي أقوى الجماعات السياسية المعارضة في مصر- أعلنت أن أيا من مرشحيها لم يفز بمقعد، واتهمت الجماعة الحزب الحاكم بتزوير الانتخابات.

وقال مراقبون حقوقيون إن قوات الأمن وأنصار الوطني منعوا كثيرا من الناخبين من الإدلاء بأصواتهم، خاصة في الدوائر التي نافس فيها مرشحو الإخوان، وإن عمليات تصويت جماعي أجريت لمصلحة مرشحين عن الحزب الحاكم في غيبة من الناخبين.

وخاض انتخابات الإعادة 20 مرشحا منهم 12 مرشحا يحملون صفة العمال والفلاحين, و8 يحملون صفة فئات تنافسوا على 10 مقاعد، منها مقعدان في لجنة واحدة هي لجنة قوص بمحافظة قنا, بينما كانت المنافسة على مقعد واحد في باقي المحافظات.

وبلغ عدد الناخبين المدعوين فيها مليونين و852 ألفا و300 ناخب. وبلغ عدد اللجان الفرعية 3259 لجنة, وعدد المقار الانتخابية 753 مقرا, وبلغ عدد الحاضرين 392 ألفا و556 ناخبا, وعدد الأصوات الصحيحة 386 ألفا و509أصوات, وعدد الأصوات الباطلة 6047 صوتا, وبلغت نسبة الحاضرين إلى عدد الأصوات المقيدة 14%.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة