فرنسا تعتقل إسلاميا سادسا يشتبه بعلاقته بتنظيم القاعدة   
الأحد 1422/8/25 هـ - الموافق 11/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ألقى رجال المخابرات الفرنسية القبض صباح اليوم في ستراسبورغ على إسلامي سادس على ارتباط بالجزائريين الخمسة الذين أوقفوا صباح الجمعة في المنطقة نفسها، للاشتباه بأنهم على علاقة بتنظيم القاعدة الذي يتزعمه أسامة بن لادن.

وأوضح مصدر قضائي فرنسي أن هذا الاعتقال الجديد لرجل لم تكشف هويته تقرر السبت بعد التحقيقات الأولية, وجرت العملية بدون أي حادث.

وتأتي هذه الاعتقالات في إطار التحقيقات الجارية في عموم أرجاء القارة الأوروبية، وقد تمخض عن سلسلة اعتقالات في فرنسا وبلجيكا وهولندا وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا. وقد مددت مهلة التوقيف الاحترازي للجزائريين الخمسة بقصد التحقيق, علما بأن المهلة القصوى تصل إلى أربعة أيام، حسب القانون المتعلق بالإرهاب.

وأفاد مصدر مقرب من التحقيق أن المشتبه بهم ليسوا من الناشطين الميدانيين. وأكد أن هذه التوقيفات وقعت بشكل وقائي محض، وأن الأمر يتعلق بالتحقيق في الاتصالات التي قد يكون بعضهم أجراها مع الجزائري محمد بن صخرية (34 عاما) الذي فر من الشرطة الألمانية في ديسمبر/ كانون الأول العام الماضي ثم ألقي القبض عليه يوم 22 يونيو/ حزيران الماضي في إليكانتي بإسبانيا قبل أن يسلم إلى فرنسا حيث أودع السجن في يوليو/ تموز الماضي.

وقال المصدر إن التحقيق لايزال مستمرا مع أشخاص يشتبه بأنهم على علاقة ببن صخرية. وقد مكنت التحقيقات الأولية الشرطة من اكتشاف بعض الآلات التي قد تكون استخدمت في تزوير وثائق إدارية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة