تفاصيل المشهد الليبي في تغطية للجزيرة نت   
الاثنين 1435/11/21 هـ - الموافق 15/9/2014 م (آخر تحديث) الساعة 22:04 (مكة المكرمة)، 19:04 (غرينتش)

بعد ثلاثة أعوام من إسقاط نظام الراحل العقيد معمر القذافي، وجد الليبيون أنفسهم على مفترق طرق خطير. فقد دب الخلاف بين ثوار الأمس واحتربت مليشياتهم، وانقسمت بموازاة ذلك مؤسسات الدولة بين برلمانيْن وحكومتيْن، تدعي كل منهما الشرعية.

لكن المشهد الأمني والسياسي لم يكن إلى ما قبل شهرين بهذا الوضوح، كما أنه لم يكن يشي بأن الأمور ستصل إلى حد الاحتراب الأهلي.

ضمت التغطية  رصدا للمواكبة الدولية والعربية للحدث الليبي منذ لحظة الثورة على النظام. وفيها أيضا مقاربة نخبة من الخبراء لأوجه الأزمة الداخلية وتفسير الخبيرين هشام جابر ونبيل خوري لأغراض ودوافع القصف الجوي الذي قيل إن طائرات حربية إماراتية نفذته بطرابلس

الجزيرة نت أعدت تغطية إخبارية خاصة للتعريف بخيوط وتفاصيل المشهد الأمني والسياسي بليبيا. في التغطية تعريف بأسماء المليشيات ومرجعياتها واصطفافاتها بين جبهتين: "فجر ليبيا" و"كرامة ليبيا".

دعاة الفدرالية
وفيها أيضا سيرة مختصرة للتيارات السياسية التي مثلت الرأي العام الليبي، وفاز طرفاها الرئيسان بالانتخابات: الليبراليون والإسلاميون. وهنالك أيضا إضاءة على دعاة الفدرالية.

وفي التغطية الجديدة جداول زمنية ترصد الصدامات داخل البرلمان والحكومة وفي الشارع وسطوة المليشيات، وهي عوامل أدت -مجتمعة- لحالة الانقسام وظهور برلمان وحكومة بطرابلس وكذلك طبرق، مع ما واكب ذلك من نزوح واقتتال وتدخل خارجي، إلى جانب اقتحام اللواء المتقاعد خليفة حفتر للمشهد تحت شعار "مكافحة الإرهاب".

وضمت التغطية أيضا رصدا للمواكبة الدولية والعربية للحدث الليبي منذ لحظة الثورة على النظام. وفيها أيضا مقاربة نخبة من الخبراء لأوجه الأزمة الداخلية وتفسير الخبيريْن هشام جابر ونبيل خوري لأغراض ودوافع القصف الجوي الذي قيل إن طائرات حربية إماراتية نفذته بطرابلس.

وأوردت التغطية كذلك، مواكبة الجزيرة للحدث الليبي عبر الخبر السياسي والاقتصادي والتقرير المكتوب والتقرير التلفزيوني، والمقال الذي وجد طريقه للنشر على صفحات المعرفة بالجزيرة نت.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة