سلسلة بشرية تضامنا مع ضحايا مجزرة تشارلستون   
الاثنين 1436/9/6 هـ - الموافق 22/6/2015 م (آخر تحديث) الساعة 15:29 (مكة المكرمة)، 12:29 (غرينتش)

تجمع آلاف المواطنين الأحد فوق أحد أطول الجسور الأميركية ليشكلوا سلسلة بشرية تعبيرا عن تضامنهم مع ضحايا مجزرة الكنيسة في تشارلستون بكارولاينا الجنوبية الأسبوع الماضي.

بدأ المواطنون المسير من تشارلستون إلى ماونت بليزينت، ووقفوا في خط طويل على جسر فوق نهر كوبر ليشكلوا ما أطلق عليه المنظمون "جسرا من أجل السلام وسلسلة الوحدة" على حوالى أربعة كيلومترات.

وتناقض هذا الحضور القوي في السلسلة البشرية مع مظاهرة في حديقة قريبة من الكنيسة بعنوان "الدفن الأخير لتفوق البيض", لم يشارك فيها سوى أربعين شخصا.

وفي المظاهرة ربط المتحدثون العنصرية بغياب العدالة الاجتماعية، واستجابوا للشرطة التي طلبت منهم عدم التسلق على تمثال يعود للقرن الـ19 لسياسي من كارولاينا الجنوبية دعم تجارة العبيد.

وكان تسعة أشخاص لقوا مصرعهم وأُصيب آخرون بجروح في هجوم نفذه مسلح يُدعى ديلان روف (21 عاما)، على كنيسة يرتادها ذوو الأصول الأفريقية بمدينة تشارلستون يوم الخميس 18 يونيو/حزيران، بينهم أسقف الكنيسة، السيناتور الديمقراطي كليمنتا بينكني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة