الحوثيون يفرقون بالقوة مسيرة رافضة لهم في البيضاء   
الخميس 29/4/1436 هـ - الموافق 19/2/2015 م (آخر تحديث) الساعة 17:45 (مكة المكرمة)، 14:45 (غرينتش)

اقتحم مسلحون من جماعة الحوثي، اليوم الخميس، ساحة "أبناء الثوار" في مدينة البيضاء وسط اليمن، وفرقوا تجمعا لشبان كانوا يستعدون للخروج في مسيرة مناهضة للحوثيين.

وقد اعتدى مسلحو الحوثي على عدد من الشبان، وحاولوا تحطيم مكبرات الصوت التي لديهم.

وكان مسلحون قبليون هاجموا، أمس الأربعاء، مواقع لمسلحي جماعة الحوثي ومواقع عسكرية موالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في منطقة ذي ناعم بمحافظة البيضاء.

وقال شهود عيان إن انفجارا وقع في قرية الرباط بذي ناعم بمحافظة البيضاء، وتبعه أصوات رصاص واشتباكات بين الجانبين بالأسلحة المتوسطة والثقيلة. وتعتبر معظم مناطق البيضاء مناهضة لجماعة الحوثي.

من جانبها، قالت مراسلة الجزيرة بصنعاء هديل اليماني إن مهاجمة مسلحي القبائل للمواقع العسكرية التابعة للرئيس المخلوع تدل على أن القبائل تعلم أن إضعاف الحوثيين لن يكون إلا من خلال إضعاف من يوفر لهم الدعم الكامل ممثلا بالعسكر الموالين لصالح.

يُشار إلى أن مسلحين حوثيين يرتدون ملابس عسكرية تمكنوا -بمساعدة قوات من الجيش والأمن موالية لهم- من السيطرة في العاشر من الشهر الجاري على مدينة البيضاء دون مقاومة، وانتشرت منذ ذلك الوقت دوريات عسكرية مشتركة من هذه القوات في مواقع إستراتيجية من المدينة.

وتواجه جماعة الحوثيين رفضا شعبيا منذ استقالة الرئيس عبد ربه منصور هادي ورئيس حكومته خالد بحاح يوم 22 يناير/كانون الثاني الماضي، وذلك إثر سيطرة مسلحي الجماعة على دار الرئاسة ومحاصرة منزل الرئيس ومنازل عدد من الوزراء والشخصيات.

ويقود المبعوث الأممي إلى اليمن جمال بن عمر سلسلة مشاورات بين القوى السياسية بهدف حل الأزمة السياسية في البلاد، وصوّت مجلس الأمن بالإجماع قبل أيام على قرار يدعو فيه المليشيات المسلحة وخاصة جماعة الحوثي إلى تسليم أسلحتها والانسحاب من المدن التي تسيطر عليها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة