الأمطار الموسمية تحاصر أكثر من 20 ألفا بالصين   
الأربعاء 9/4/1423 هـ - الموافق 19/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال مسؤولون صينيون إن الأمطار الموسمية التي تسببت بحدوث أسوأ موجة فيضانات تشهدها الصين منذ أكثر من نصف قرن، تحاصر أكثر من 20 ألف شخص في شرق البلاد. وحذر المسؤولون من احتمال هطول المزيد من الأمطار التي أودت حتى الآن بحياة 550 شخصا معظمهم في مقاطعة جيانغشي.

وقال مسؤول في دائرة الشؤون المدنية بمدينة فوزو بمقاطعة جيانغشي إن المياه العالية تحاصر عددا كبيرا من المواطنين, مشيرا إلى أن الفيضانات حاصرت 20 ألفا يوم أمس وما بين 10 آلاف و20 ألفا اليوم.

وأضاف أن المياه ارتفعت في المقاطعة بسبب سقوط جدار يحيط بالمدينة, كما تسببت بمقتل 14 شخصا آخرين اليوم في ثلاث مقاطعات أخرى, موضحا أن السكان المحاصرين يسكنون الآن داخل خيام للإيواء.

وأشار المسؤول الصيني إلى أن الأوضاع معرضة للمزيد من التفاقم, خاصة أن تقارير الأرصاد الجوية تحذر من هطول المزيد من الأمطار الموسمية التي اجتاحت البلاد مبكرا هذا الصيف. ومن المتوقع أن تتعرض هذه الأمطار لمقاطعات جيانغشي وزيجيانغ وفوجيان وغويزهو وغوانغشي الواقعة غرب وجنوب البلاد.

وقد بلغت نسبة هطول الأمطار في أحواض روافد وادي مينجيانغ الثلاثة وهي أنهر جينغشي وشانغشي وفوتونغشي أكثر من 500 مليمتر. وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة "شينخوا" أمس إن منسوب نهر جينغشي وصل إلى مستوى لا سابق له منذ 200 عام.

وأدى سوء الأحوال الجوية الأسبوع الماضي إلى سقوط 29 قتيلا في مقاطعة هوبي وسط الصين, و26 قتيلا في شونغينكغ و30 في سيشوان جنوب غرب البلاد. وكانت وزارة الأحوال الجوية قالت الأسبوع الماضي إن 205 أشخاص قتلوا في عموم أرجاء البلاد, لكن لم يتم إعطاء أي حصيلة شاملة منذ ذلك الحين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة