روسيا تكشف عن برنامج واسع لتحديث قواتها الجوية   
الجمعة 1424/11/3 هـ - الموافق 26/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

طائرة سوخوي/ 27 الروسية
ذكر مسؤولون روس اليوم الجمعة أن الطائرات الحربية الروسية القديمة سوف تجهز بمحركات ونظم إلكترونية وتسليحية جديدة في إطار خطة طموحة لتحديث وتعزيز الجيش الروسي هي الأولى منذ انهيار الاتحاد السوفياتي السابق عام 1991.

وحلقت اليوم خمس طائرات من طراز "سوخوي/ 27" التي جرى تحديثها وتعد الأولى من هذا النوع التي تنوي السلطات الروسية إدخال تحسينات واسعة عليه. وعرض التلفزيون الروسي مشاهد للطائرات وهي تحلق في عرض تجريبي.

وقال مسؤول عسكري في القوات الجوية إن برنامج التحديث سيتضمن تزويد الطائرات بآخر التقنيات في مجال الإلكترونيات والتسليح والملاحة الجوية. كما ستزود الطائرات بشاشة عرض تعمل بالحاسوب إضافة إلى نظام ملاحة جوي موجه بالأقمار الصناعية فضلا عن نظام تسليح متقدم جدا.

وكانت طائرة "سوخوي/ 27" صممت في الأصل لتكون طائرة مقاتلة إلا أن النسخة المطورة منها ستستخدم لأغراض الهجوم الأرضي أيضا.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد وعد أكثر من مرة بزيادة المخصصات المالية من أجل رفع مستوى التدريب القتالي وتحديث القوات المسلحة. وتخطط الحكومة الروسية لصرف ما يساوي 11.7 مليار دولار أو ما نسبته 14% من الميزانية على مهمة تحديث وتجديد المعدات العسكرية الروسية.

سوخوي/ 30 إم كي كي (رويترز-أرشيف)
وقال نائب قائد القوات الجوية الروسية إن برنامج تحديث طائرات سوخوي سوف ينتهي عام 2005. وأكد أن النوع المطور من هذه الطائرات سيكون أفضل من جيل طائرات "سوخوي/ 30 إم كي كي" وطائرات "سوخوي/30 إم كي آي" كما أنها ستكون أفضل من تلك الأنواع التي بيعت لكل من الصين والهند في الأعوام الأخيرة.

وبنى الاتحاد السوفياتي أجيال من طائرات "سوخوي/ 27" كمعادل لطائرات أف/ 15 الأميركية في الثمانينات. غير أن روسيا لم تمتلك الإمكانات المادية اللازمة من أجل إدخال تحسينات عليها منذ ذلك الوقت. وشكا الطيارون الروس مرارا من تخلف تلك الطائرة، كما أن المشاكل التي تلازمها أدت إلى وقوع حوادث عديدة بها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة