الرئيس الجديد للجنة الحريري يصل بيروت   
السبت 1426/12/22 هـ - الموافق 21/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 2:45 (مكة المكرمة)، 23:45 (غرينتش)
برامرتس وعد ببذل قصارى جهده (الفرنسية)
تعهد القاضي البلجيكي سيرج برامرتس الرئيس الجديد للجنة التحقيق الدولية في اغتيال رئيس الحكومة اللبناني الأسبق رفيق الحريري لدى وصوله إلى بيروت ببذل قصارى جهده للقيام بمهامه على أكمل وجه.

وصرح برامرتس للصحافيين في مطار بيروت حيث اتخذت تدابير أمنية مشددة قبل ساعات من وصوله بأن أولويته ستظل مساعدة السلطات اللبنانية في إطار التحقيق, مشيرا إلى أن اللجنة ستؤمن المساعدة التقنية حسب الاقتضاء للتحقيق في التفجيرات التي شهدها لبنان منذ الأول من أكتوبر/تشرين الأول 2004.

وأشاد برامرتس بسلفه القاضي الألماني ديتليف ميليس، مؤكدا أن "اللجنة ستواصل تنفيذ ولايتها بشكل مستقل وحيادي وفقا لقرارات مجلس الأمن".

ولدى تبنيه القرار 1644 أضاف مجلس الأمن الدولي بناء على طلب من لبنان, هذا البند لمهمة اللجنة الأصلية التي كانت مكلفة التحقيق حصرا في الهجوم الذي أدى يوم 14 فبراير/شباط الماضي إلى مقتل الحريري و20 شخصا آخرين.

يشار إلى أن برامرتس (43 عاما) يشغل منصب نائب المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية ومقرها لاهاي قبل أن يعينه الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان رئيسا للجنة التحقيق بعد أن تم تمديد مهمتها ستة أشهر منتصف ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وقد خلص ميليس في تقريرين إجرائيين قدمهما للمنظمة الدولية إلى وجود "أدلة متقاطعة" عن تورط أجهزة الأمن السورية واللبنانية في اغتيال الحريري, معتبرا أن التعاون السوري مع التحقيق غير كاف. 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة