المعارضة البريطانية تطالب الحكومة بفحص المهاجرين   
الثلاثاء 1426/1/7 هـ - الموافق 15/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 16:57 (مكة المكرمة)، 13:57 (غرينتش)

قال حزب المحافظين البريطاني المعارض إن على القادمين إلى بريطانيا للإقامة لفترة طويلة والعمل فيها أن يخضعوا لفحوص طبية خاصة فيما يتعلق بالأمراض الفتاكة كالسل وفيروس الإيدز.

وقد صرح زعيم الحزب مايكل هاوارد بأن هذه السياسة ستشمل فقط القادمين من خارج الاتحاد الأوروبي.

وتجدرالإشارة إلى أن الهجرة تمثل قضية سياسية حساسة في البلاد وقد شرع كل من حزب العمال الحاكم والمحافظين بالمزايدة في إعلان مبادرات منافسة في الأسابيع الماضية قبيل الانتخابات العامة المزمعة في مايو/أيار القادم لتعزيز أحكام السيطرة على الهجرة.

ويهدف اقتراح هاوارد إلى منع المهاجرين من أن يصبحوا عبئا على خدمات الصحة الوطنية التي تقدم العلاج مجانا.

وقال هاوارد "إن البريطانيين يستحقون أفضل معايير الصحة العامة" مضيفا أن البلاد في حاجة إلى السيطرة على القادمين إلى بريطانيا للتأكد من أنهم لا يشكلون خطرا على الصحة العامة وحماية سهولة الوصول إلى الخدمات الصحية الوطنية.

وفي إطار خطة المحافظين فإن الفحوص الطبية تشمل الأشعة وفحوص أمراض السل ومرض التهاب الكبد الوبائي وفيروس الإيدز للذين تزيد أعمارهم عن 16عاما، في حين يعفى الأطفال والحوامل من فحوص الأشعة للصدر.

وحسب الخطة أيضا يعفى المتقدمون لحق اللجوء السياسي من هذه الفحوص لأن هؤلاء الذين يفرون من الاضطهاد في بلادهم ينبغي أن لا ينكرعليهم حق اللجوء بسبب الظروف الصحية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة