مصرع وإصابة 15 شخصا في كشمير   
الثلاثاء 1421/12/5 هـ - الموافق 27/2/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

استمرار المواجهات في كشمير رغم الهدنة الهندية (أرشيف)

لقي أربعة أشخاص مصرعهم وجرح 11 آخرون في أعمال عنف متفرقة في الجزء الخاضع للسيطرة الهندية من ولاية جامو وكشمير.

وقالت الشرطة الهندية إن شخصين لقيا مصرعهما برصاص مسلحين كشميريين في أحد أسواق الخضار في العاصمة الصيفية للولاية سرينغار صباح اليوم الثلاثاء. وأضافت أن أحد القتيلين كان يعمل مخبرا لدى قوات الأمن الهندية في المنطقة.

كما أشارت أصابع الاتهام إلى المقاتلين الكشميريين بالوقوف وراء مقتل مسؤول في حزب المؤتمر الوطني الحاكم بالولاية في مقاطعة بدغام الوسطى ليلة أمس.

في غضون ذلك لقي مقاتل كشميري مصرعه برصاص قوات الأمن الهندية في اشتباك مسلح جنوبي مقاطعة أنانتنانغ.

وفي حادث منفصل بمقاطعة كولغام جنوبي سرينغار أصيب 11 شخصا بجروح عندما ألقى المقاتلون الكشميريون قنبلة يدوية على دورية أمنية هندية. وقد أخطأت القنبلة هدفها وانفجرت وسط مجموعة من الأشخاص كانوا ينتظرون قدوم إحدى الحافلات.

وكانت الحكومة الهندية قد قررت الأسبوع الماضي تمديد الهدنة التي أعلنتها من قبل ثلاثة أشهر أخرى لتنتهي في 30 مايو/ أيار القادم، لكن الفصائل الكشميرية المقاتلة رفضت الإعلان الهندي وقالت إنه مجرد خدعة إعلامية.

وتقول السلطات الهندية إن الاضطرابات في ولاية جامو وكشمير أسفرت عن مقتل أكثر من 34 ألف شخص منذ عام 1989.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة