ميسي.. ماركة مسجلة في برشلونة   
الأربعاء 1433/4/28 هـ - الموافق 21/3/2012 م (آخر تحديث) الساعة 15:24 (مكة المكرمة)، 12:24 (غرينتش)
ميسي أصبح ظاهرة كروية ( الأوروبية)
حقق الأرجنتيني ليونيل ميسي رقما قياسيا جديدا لأكبر عدد من الأهداف يحرزها لاعب في برشلونة على الإطلاق (234 هدفا) بعدما سجل هدفه الثاني في مباراة فريقه أمام غرناطة في الدوري الإسباني لكرة القدم أمس الثلاثاء.

بهذا الهدف, يكون ميسي (24 عاما) قد أحرز حتى الآن 54 هدفا لبرشلونة في جميع البطولات هذا الموسم, لينجح في تجاوز الرقم الإجمالي السابق المسجل باسم سيزار رودريغيز في أربعينيات وخمسينيات القرن الماضي وهو 232 هدفا, لصالح برشلونة.

ووفق وكالة الصحافة الفرنسية فإن ميسي أثبت فعلا أنه ظاهرة كروية بكل ما للكلمة من معنى بسبب طريقة تسجيله للأهداف والتي تتجاوز حدود الواقعية وحتى العالم الافتراضي وألعاب الـ"بلاي ستيشن".

وكان مركز برشلونة للتوثيق والدراسات وصحيفة "لافانغارديا" التي تأسست عام 1881، قد أعلنا عن تصحيح عدد الأهداف التي سجلها سيزار رودريغيز مع النادي الكاتالوني على الصعيد الرسمي بتقليصه من 235 هدفا الى 232، مما جعل ميسي بحاجة لهدف وحيد لمعادلة هذا الرقم
 
وقد نجح ميسي في ذلك بعدما سجل هدف فريقه الثاني في مباراة غرناطة، ثم أضاف الهدفين الثالث والخامس للنادي الكاتالوني، وهدفه الـ34 في الدوري هذا الموسم، ليتصدر ترتيب الهدافين بفارق هدف عن نجم ريال مدريد البرتغالي كريستيانو رونالدو.
طريقة إحراز ميسي للأهداف أثارت إعجاب عشاق كرة القدم (رويترز)
ماركة ميسي
وتقول وكالة الصحافة الفرنسية "صحيح أن عدد الأهداف هو الأساس في حسابات كرة القدم، لكن ما يميز ميسي عن غيره من الهدافين هو طريقة تسجيله لهذه الأهداف، وأبرز دليل على ذلك الهدف الثاني الذي سجله أمام غرناطة، إذ قام بما أصبح يطلق عليه "ماركة ميسي المسجلة" حيث تمكن من وضع الكرة فوق الحارس البرازيلي جوليو سيزار بحركة فنية رائعة رغم أن الأخير كان على بعد حوالي متر منه، وهو أمر يصعب تحقيقه ليس في المباريات الحقيقية وحسب بل حتى في ألعاب الفيديو".

أما مدرب برشلونة جوسيب غوارديولا, فقال إنه الأفضل على الإطلاق, معتبرا أن لاعبه "الصغير" يستحق أن يكون في مصاف نجوم مثل أسطورة كرة السلة الأميركية وشيكاغو بولز سابقا "مايكل جوردان".

وقال غوارديولا أيضا "كان هناك القلائل مثل ميسي في التاريخ من الذين هيمنوا على لعبتهم بهذه الطريقة. ميسي الأفضل، وأعتذر للذين يسعون للجلوس على عرشه، لكن هذا الصبي هو الأفضل. نأمل أن نستمتع بلعبه للكثير من الأعوام المقبلة".

ويأتي إنجاز ميسي الجديد بعد أيام معدودة على دخوله تاريخ مسابقة دوري أبطال أوروبا عندما أصبح أول لاعب يسجل خماسية في مباراة واحدة، وكان ذلك أمام باير ليفركوزن الألماني (7-1) في إياب الدور الثاني.

وقد بدأ ميسي مشواره بالدوري الإسباني عام 2004, وسجل هدفه الأول في مايو/ أيار  2005 أمام ألباسيتي حين أصبح أصغر هداف في تاريخ النادي الكتالوني (17عاما وعشرة أشهر وسبعة أيام) قبل أن يتفوق عليه بويان كركيتش في أكتوبر/ تشرين الأول 2007 (17 عاما وخمسين يوما).

ويعد أتلتيكو مدريد الضحية الأفضل لميسي، إذ تمكن من تسجيل 18 هدفا في مرمى هذا الفريق، مقابل 14هدفا في مرمى أشبيلية، و13 أمام الغريم التقليدي ريال مدريد، و12 أمام راسينغ سانتاندر.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة