الأمم المتحدة: حاجز أستراليا المرجاني بخطر   
السبت 12/7/1433 هـ - الموافق 2/6/2012 م (آخر تحديث) الساعة 17:13 (مكة المكرمة)، 14:13 (غرينتش)
الأمم المتحدة أكدت أن الحاجز المرجاني الأسترالي يتعرض لخطر وشيك

جاء في تقرير للأمم المتحدة أن الحاجز المرجاني العظيم لأستراليا يتعرض لخطر وشيك نتيجة للتطور الصناعي، وربما يتم بحث إدراجه على أنه موقع تراث عالمي “في خطر”خلال العام المقبل.

وأوصت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) وهي تستشهد بنتائج توصلت إليها بعثتها إلى أكبر بنية حية بالعالم في مارس/آذار في تقريرها, بأنه في غياب تقدم جوهري فإن لجنة التراث العالمي التابعة لليونسكو ستبحث مثل هذا الإدراج في فبراير/شباط من العام المقبل.

وتشمل الضغوط الرئيسية على الحاجز المرجاني تطوير الساحل والمواني ومنشآت الغاز الطبيعي المسال وأحوال الطقس بالغة السوء, وتوقف السفن ونوعية المياه السيئة.

وقالت اليونسكو إن المؤسسات الأسترالية التي تدير الحاجز المرجاني تبنت ممارسات عالية الجودة, لكنها أشارت إلى أنه رغم نجاحات الإدارة فإنه يوجد تراجع مستمر في نوعية بعض أجزاء الحاجز المرجاني وولاية كوينزلاند التي تقع في شمال شرق أستراليا حيث يوجد الحاجز المرجاني، والتي تعد واحدة من أسرع المناطق تطورا في البلاد.

وعلى الشاطئ توجد عمليات لاستخراج الفحم لها أهمية اقتصادية، بينما تجتذب الشعب المرجانية نفسها أعدادا كبيرة من السياح.

وفي السنوات الأخيرة، أشار منتقدون إلى المخاطر التي يتعرض لها الحاجز المرجاني نتيجة للتطور الصناعي وخاصة منذ 2010 عندما اصطدمت ناقلة فحم صينية بجزء من الحاجز المرجاني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة