جبهة النصرة تعلن قتل 40 إيرانيا بريف حلب   
الأحد 27/1/1437 هـ - الموافق 8/11/2015 م (آخر تحديث) الساعة 23:02 (مكة المكرمة)، 20:02 (غرينتش)

أعلنت جبهة النصرة على حسابها بتويتر أنها قتلت أكثر من أربعين إيرانيا، بينهم ثلاثة ضباط، في معارك بريف حلب الجنوبي. من جهتها، ذكرت وكالة أنباء فارس الإيرانية الأحد أن عسكرييْن إيرانيين قتلا في سوريا.

وأوضحت الوكالة أن ميثم مدواري وعلي تمام زادة قتلا قبل أيام خلال اشتباكات مع من أسمتهم "الإرهابيين التكفيريين".

وكانت مواقع إلكترونية إيرانية قد ذكرت أن إسماعيل سيرت نيا من الحرس الثوري الإيراني قتل في اشتباكات مع المعارضة السورية المسلحة في ريف حلب (شمالي سوريا).

وبذلك يرتفع عدد قتلى العسكريين الإيرانيين إلى 48 (حسب المصادر الإيرانية) منذ إعلان الحرس الثوري زيادة أعداد قواته في سوريا، تزامنا مع إعلان روسيا بدء تدخلها نهاية سبتمبر/أيلول الماضي.

وأوضحت المواقع أن سيرت نيا كان في مهمة استشارية للدفاع عن مرقد السيدة زينب بريف دمشق.

وقد أقرت طهران في الفترة الأخيرة بسقوط عدد من جنرالاتها في سوريا، حيث يقاتلون إلى جانب نظام الرئيس السوري بشار الأسد، وذلك بعد أن كانت تصرّ على أن دعمها النظام السوري يقتصر على الاستشارات العسكرية.

وفي وقت سابق، أكدت إحصائية لمعهد واشنطن لدراسات الشرق الأدنى مقتل 113 إيرانيا في الحرب السورية، بينما نقلت وكالة أسوشيتد برس عن مسؤول إقليمي أن هناك 1500 عنصر من الحرس الثوري الإيراني حاليا في سوريا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة