الفلسطينيون: الانسحاب من غزة لن يوقف المقاومة   
الأحد 1425/8/19 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 23:20 (مكة المكرمة)، 20:20 (غرينتش)

الانسحاب من غزة لن يوقف مقاومة الاحتلال (رويترز)
أحمد فياض-غزة
أظهر استطلاع للرأي أجراه مشروع الحكم الصالح الذي ينفذه المركز الفلسطيني لتعميم الديمقراطية وتنمية المجتمع "بانوراما"، أن غالبية الفلسطينيين يرون أن الانسحاب الإسرائيلي المرتقب لن يوقف العمليات الفدائية ضد إسرائيل.

وكشف الاستطلاع الذي شارك فيه 744 شخصا من الضفة الغربية وقطاع غزة، أن (58,1%) من المستطلعين يرون بأن الانسحاب من غزة لن يؤثر أو يحد من العمليات الفدائية، في حين يعتقد 24,5% أن الانسحاب سيحد العمليات بشكل متوسط، بينما اعتبر 17,4% أن الانسحاب المزمع سيحد بشكل كبير تلك العمليات.

وكشف الاستطلاع كذلك أن 60,1% من الفلسطينيين في الضفة وغزة يرون أن الانسحاب الإسرائيلي أحادي الجانب المرتقب من غزة لن يشكل بداية جديدة لعملية التسوية في حين خالف هذا الرأي 39,9%. ورأى 57,80% من المشاركين في الاستطلاع أن الانسحاب الإسرائيلي المزمع لا صلة له بخريطة الطريق في حين عارض ذلك 42,2%.

وعن سبب الانسحاب الإسرائيلي من غزة، يعتقد 34,9% من المستطلعين أن السبب الأول هو شدة المقاومة الفلسطينية، في حين يرجع 33,2% السبب إلى الضغوط الإسرائيلية الداخلية، ويعزو 13%، السبب إلى محاولة إسرائيل تقويض السلطة.

شكل انسحاب غزة
وقال 42,6% من المستطلعة آراؤهم إن الانسحاب من غزة سيخدم الاحتلال الإسرائيلي في حين رأى 13% أنه سيخدم الفلسطينيين، في حين يعتقد 11,4% أنه سيخدم المصريين، وعبر 32,9% عن اعتقادهم بأنه سيخدم الجميع.

ويعتقد 83,2% أن الانسحاب ينهي الاجتياحات الإسرائيلية للأراضي الفلسطينية، ويرى 76,4% أن إسرائيل لن تقوم بالتعويض عن الأضرار التي تسببت فيها خلال احتلالها لغزة.

ويعتقد 27% من المستطلعين أن شكل الانسحاب من غزة سيكون جزئيا، في حين يرى 25% أنه لن يكون هناك انسحاب، في حين يرى 21,8% أنه سيكون محدوداً، ويرى 13% فقط من العينة أن الانسحاب سيكون كليا، وعبر 13,2% من المستطلعين عن عدم معرفتهم بالموضوع.

على صعيد السلطة
وعلى صعيد السلطة الفلسطينية رأى 59,1% من الفلسطينيين أنه لن يحدث اقتتال داخلي في حال الانسحاب الإسرائيلي من غزة، في حين يرى 40,9% عكس ذلك.

ويسود الاقتناع لدى 37% من عينة الاستطلاع بأنه لدى السلطة الفلسطينية رغبة كبيرة في إتمام عملية الإصلاح في غزة، في حين يعتقد 36,4% أن رغبة السلطة في إتمام الإصلاح قليلة، إلا أن 26,6% يرون أن للسلطة رغبة متوسطة في إتمام الإصلاح .

وحول جاهزية السلطة الفلسطينية لمرحلة ما بعد الانسحاب يرى 42,7%، من الفلسطينيين أن أجهزة السلطة ومؤسساتها لم تستعد بعد لمرحلة ما بعد الانسحاب من غزة، في حين يرى 33,1% أن السلطة استعدت لذلك بشكل كبير، في حين يعتقد 24,2% أن لدى السلطة استعدادا مقبولا لمرحلة ما بعد الانسحاب من غزة.

وتنقسم العينة بالتساوي تقريباً بين الموافق والمعارض لحل كافة الأذرع العسكرية الموجودة في غزة.

مستقبل الضفة
و حول ما إن كان الاحتلال سيعزز وجوده في الضفة الغربية نتيجة الانسحاب من غزة، قال 69,4% من المستطلعين إن الاحتلال سيعزز وجوده بشكل كبير، في حين يعتقد 13,6% أن الوجود الإسرائيلي سيتعزز بشكل متوسط، في حين خالف 17,1% ذلك.

وساد التشاؤم أغلبية العينة تجاه حرية الحركة بين الضفة الغربية وغزة نتيجة الانسحاب الإسرائيلي المتوقع، حيث يعتقد 57,6% من المستطلعين أن إسرائيل لن تمنح الفلسطينيين حرية الحركة بشكل جيد، في حين يتعقد 42,3% أن الانسحاب لن يؤثر على حرية الحركة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة