بيريز يستبعد قيام إسرائيل بتوجيه ضربة عسكرية لإيران   
الأحد 1427/9/30 هـ - الموافق 22/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 2:43 (مكة المكرمة)، 23:43 (غرينتش)

شيمون بيريز حذر من تل أبيب ستواجه عزلة دولية إذا هاجمت طهران (الفرنسية)
قال نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي شمعون بيريز إن إسرائيل ليست لديها نوايا عدوانية تجاه إيران. يأتي ذلك بعد أن حذر رئيس الوزراء إيهود أولمرت من أن طهران ستدفع الثمن بسبب طموحها النووي.

وقال بيريز في تصريحات تلفزيونية ردا على سؤال حول ما إذا كان يؤيد ضربة عسكرية إسرائيلية لإيران، إنه إذا أخفق المجتمع الدولي في وقف برنامج إيران النووي فلا يجب على إسرائيل التفكير في مهاجمتها عسكريا.

وأضاف أن إسرائيل لم تبد أي نوايا عدوانية قط تجاه إيران، محذرا من أن تل أبيب ستعاني عزلة دولية إذا هاجمت طهران.

وكانت إسرائيل قالت مرارا إنها تريد أن تأخذ الولايات المتحدة والدول الأخرى زمام مسألة التعامل مع إيران بشأن البرنامج النووي الذي يثير قلقا دوليا من أن يكون بمقدور طهران بناء أسلحة ذرية.

ورفضت إيران هذا الشهر مطالب بأن توقف تخصيب اليورانيوم مما دفع مجلس الأمن لدراسة فرض عقوبات، وتقول طهران إنها تريد طاقة نووية لمجرد توليد الكهرباء.

وكانت هذه القضية في صدارة جدول أعمال محادثات أولمرت في الأسبوع الماضي في موسكو مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي ترددت بلاده في تأييد فرض عقوبات. وحذر أولمرت الخميس من أن إيران ستدفع ثمنا باهظا لقاء لما وصفه بمعارضتها لأي تسوية لحل الأزمة.

ولم يقدم أولمرت تفاصيل ولكن تصريحاته رددتها وسائل الإعلام الإسرائيلية بوصفها أقوى التحذيرات الصادرة حتى الآن من زعيم إسرائيلي لإيران بأن إسرائيل قد تدرس توجيه ضربة وقائية لمحاولة ضمان ألا تتمكن طهران من صنع قنبلة ذرية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة