افتتاح البرلمان الأفريقي بأديس أبابا   
الخميس 1425/1/26 هـ - الموافق 18/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

زعماء الاتحاد خلال آخر قمة بليبيا (الفرنسية-أرشيف)

افتتح الاتحاد الأفريقي اليوم الخميس برلمان المنظمة في احتفال رسمي في المقر بأديس أبابا.

وفي جلسة الافتتاح عقب أداء مراسم القسم للأعضاء الثمانين، أكد رئيس مفوضية الاتحاد ألفا عمر كوناري الدور الحيوي للبرلمانيين في تطبيق الأهداف والمبادئ المنصوص عليها في دستور الاتحاد.

وأكد أمام البرلمانيين الذين يمثلون 36 دولة وقعت حتى الآن على البروتوكول التأسيسي للبرلمان من أصل 53 دولة عضوا بالاتحاد العزم على أن "نعمل يدا بيد لنضع مشروعا سياسيا يتمتع بالمصداقية ويعتمد على إدارة سليمة".

وأشار بيان من الاتحاد في وقت سابق إلى أن البرلمان الأفريقي سيتطور إلى مؤسسة تملك سلطة تشريعية كاملة سيتم انتخاب أعضائها من خلال التصويت العام. وقال الاتحاد إن برلمانه الذي سيكون على غرار برلمان الاتحاد الأوروبي لن يملك في سنواته الخمس الأولى سوى سلطات استشارية فقط.

وسيكون البرلمان الذي من المتوقع أن يكون جهاز سن القوانين للاتحاد منبر مناقشات القضايا التي تؤثر على القارة الأفريقية. كما ينص ميثاق الاتحاد على قيام مؤسسات مالية بينها صندوق النقد الأفريقي ومصرف استثماري.

يشار إلى أن النظام التأسيسي للاتحاد ينص على قيام المجموعة الأفريقية المشتركة على غرار الاتحاد الأوروبي، ويعيد العمل بمعاهدة أبوجا الموقعة عام 1991 والتي أعلنت قيام المجموعة الأفريقية المشتركة الملحقة بمنظمة الوحدة الأفريقية التي لم تقم بدورها بصورة فعلية.

يذكر أن الدعوة إلى تحويل المنظمة الأفريقية إلى اتحاد تبناها الزعيم الليبي معمر القذافي الذي كان يرمي إلى تأسيس اتحاد يحمل اسم "الولايات المتحدة الأفريقية" غير أن هذا الشكل وجد معارضة عدد من الدول التي رفضت التخلي عن جزء من سيادتها للاتحاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة