نواب بريطانيون يطلبون رأي المحكمة الدولية بغزو العراق   
الاثنين 1425/8/20 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:56 (مكة المكرمة)، 4:56 (غرينتش)

النواب طالبوا برأي استشاري مثل ذلك المتعلق بالجدار الإسرائيلي العازل (رويترز)
قالت صحيفة ديلي ميرور البريطانية إن أربعين نائبا في مجلس العموم البريطاني طلبوا من الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان أن يسأل محكمة العدل الدولية عن رأيها في مشروعية غزو العراق.

وأوضحت الصحيفة أن النواب الذين يمثلون مختلف الأحزاب في بريطانيا, نقلوا طلبهم إلى أنان في رسالة بتاريخ 20 يوليو/ تموز الجاري.

ويعتقد النواب أن حكومة رئيس الوزراء البريطاني توني بلير انتهكت ميثاق الأمم المتحدة بمشاركتها في الغزو الأنجلو-أميركي للعراق في مارس/آذار عام 2003.

وقال ألان سيمسون أحد نواب حزب العمال البريطاني الحاكم الذي قاد المجموعة إن العديد من النواب البريطانيين يشككون في دوافع غزو العراق, وإن التقرير الذي أصدره في وقت سابق هذا الشهر اللورد بتلر, أعطى دوافع جديدة للتشكيك في مصداقية بلير.

وجاء في خطاب النواب لأنان "من الواضح أن الحرب كانت مبررة عند بريطانيا والولايات المتحدة على أساس تقارير المخابرات بشأن تهديدات أسلحة الدمار الشامل العراقية التي ثبت عدم امتلاك العراق لها".

وتابع النواب "إننا نتطلع إلى رأي استشاري من المحكمة بشأن هذه الحرب ليس فقط للتعامل مع حجم الضحايا والخسائر التي تكبدها الناس والعراق بل أيضا لوضع قواعد واضحة في المستقبل بشأن مشروعية الضربات الوقائية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة