بن مخلوف: مسلمو أوروبا مع التعددية   
الأربعاء 1432/1/23 هـ - الموافق 29/12/2010 م (آخر تحديث) الساعة 20:33 (مكة المكرمة)، 17:33 (غرينتش)

بن مخلوف: لحضور المسلمين في أوروبا مقتضياته والتزاماته (الجزيرة نت)

قال رئيس اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا شكيب بن مخلوف إن المسلمين في أوروبا يؤكدون احترامهم للتعددية في المجتمعات التي يعيشون فيها ويعتقدون أنّ الإسلام يقر مبدأ التنوع والاختلاف بين الناس ويدعو إلى التعارف والتعاون والتكامل بين أبناء المجتمع الواحد.

وأكد بن مخلوف في حوار خاص بالجزيرة نت إن لحضور المسلمين في الدول الأوروبية مقتضياته والتزاماته، ودعا مسلمي أوروبا إلى العمل من أجل الصالح العام "مدفوعين في ذلك بباعث إسلامي وبالتزام مترتب على المواطنة، وبتوجه إنساني وأخلاقي كريم".

وعن دور الدين في أوروبا، قال بن مخلوف إن المطلوب هو الوصول إلى ما يمكن أن نسميه برنامج الحد الأدنى، على الأقل، في الفضاءات المشتركة بين الأديان، على أن يُترَك لكل فضاء ديني مستقل تطوير برنامجه الخاص بآفاق الحد الأقصى، وما نأمله أن يكون ذلك باعتدال وحكمة وتفاعل متبادل.

وأكد أن لمسلمي أوروبا دورا في التواصل بين هذه القارة والعالم الإسلامي، وقال إن عليهم جملة من الأدوار والمسؤوليات من أبرزها دعم الحوار بين الحضارات، وتعزيز أجواء التفاهم بين الثقافات والمنتمين إليها، وتشجيع الحوار بين أوروبا والأطراف الفاعلة في العالم الإسلامي، واعتبار الحوار النهج الأمثل للتعايش في عالم واحد يزداد تقاربا.

ولم يفت بن مخلوف أن يؤكد على أهمية الدفاع عن القضايا العادلة "من منطلق إنساني ينحاز إلى الحقوق والعدالة ويناهض الظلم والجور"، فضلا عن ضرورة التركيز على ما أسماه "تبادل المنافع بين العالمين، أي أوروبا والعالم الإسلامي، على أرضية التكافؤ والاحترام المتبادل".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة