المحكمة العليا الأوكرانية ترفع الحظر عن الحزب الشيوعي   
السبت 1422/10/13 هـ - الموافق 29/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جانب من عرض عسكري أقيم في كييف أثناء الاحتفال بالذكرى العاشرة لاستقلال أوكرانيا عن الإتحاد السوفييتي السابق (أرشيف)
حقق الشيوعيون في أوكرانيا نصرا تاريخيا بعد أن رفضت المحكمة العليا حظرا فرض على حزبهم أواخر العهد السوفياتي قبل عشر سنوات بوصفه غير قانوني. ويمثل الشيوعيون أكبر كتلة في البرلمان الأوكراني المكون من 450 مقعدا.

ورغم قرار حظر الحزب الشيوعي الأوكراني من قبل موسكو عام 1991 إثر انقلاب فاشل على الرئيس السوفياتي ميخائيل غورباتشوف فإنه سمح للشيوعيين باستمرار نشاطهم السياسي في أوكرانيا المستقلة عقب انتهاء الحقبة السوفياتية.

لكن المحكمة الدستورية رفضت الدعوات المطالبة بإرجاع أصول الحزب الشيوعي المصادرة منذ حظر الحزب عام 1991، قائلة إن الحزب الشيوعي الجديد ليس له الحق باستعادة أملاك واسعة للشيوعيين إبان العهد السوفياتي والتي تتضمن أعدادا كبيرة من المباني الحكومية وبيوت الضيافة والاستراحة.

ونقلت وكالة إنترفاكس أوكرانيا للأنباء عن زعيم الشيوعيين ورئيس البرلمان ليونيد غراتش اعتباره ما تحقق نصرا عظيما رغم معاناة الشيوعيين طوال عشر سنوات من أجل العودة قانونيا إلى العمل السياسي.

ويقول القوميون الأوكرانيون الذين لعبوا دورا رئيسيا في عملية ضمان استقلال أوكرانيا إن استعادة الحزب الشيوعي للشرعية كانت بمثابة العفو عن عقود من الظلم الديني والثقافي اللذين مارستهما روسيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة