إسرائيل تحذر من خطورة الأنفاق على أمنها   
الاثنين 1435/1/2 هـ - الموافق 4/11/2013 م (آخر تحديث) الساعة 0:31 (مكة المكرمة)، 21:31 (غرينتش)
طائرة استطلاع عرضتها إسرائيل بأحد مطاراتها العسكرية على الصحفيين في السابق (الأوروبية)

قال رئيس هيئة الأركان العامة في الجيش الإسرائيلي بني غانتس إن الأنفاق التي تقام على حدود قطاع غزة تشكل تهديدا خطيرا يجب التعامل معه بكل حزم، وذلك في وقت أعلنت فيه كتائب عز الدين القسام -الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)- أنها سيطرت على طائرة إسرائيلية بدون طيار في منطقة جباليا شمال قطاع غزة وهي بحوزتها الآن.

ويوم الجمعة الماضي حذرت كتائب القسام من أن أي عدوان أو توغل جديد لجيش الاحتلال "لن يمر دون حساب"، وقالت إنها كشفت منظومة تجسس إسرائيلية جنوب القطاع.

وقال الناطق باسم كتائب القسام أبو عبيدة في مؤتمر صحفي بغزة "تمكنا في الفترة الأخيرة من كشف جزء مهم من منظومة التجسس التي يستخدمها العدو ضد شعبنا، خاصة شرق خان يونس جنوب قطاع غزة"، معتبرا أن هذا النجاح شكل "صفعة قوية لإسرائيل".

وبخصوص طائرة الاستطلاع، أكدت مصادر خاصة لقناة الجزيرة أن الطائرة بين يدي القسام وسيعلن عن تفاصيل العملية في وقت لاحق.

الطائرة سقطت على بعد نحو 500 متر من الشريط الحدودي الفاصل بين قطاع غزة وإسرائيل، وهي استكشافية استخبارية وليست حاملة للصواريخ، ومن الطائرات التي تطوف يوميا فوق غزة

وأفاد مراسل الجزيرة في غزة تامر المسحال بأن الطائرة سقطت على بعد نحو 500 متر من الشريط الحدودي الفاصل بين قطاع غزة وإسرائيل ظهر الأحد، وأضاف أن الطائرة استكشافية استخبارية وليست حاملة للصواريخ، وهي من الطائرات التي تطوف يوميا فوق غزة.

وأكدت إسرائيل على لسان مسؤول بالجيش سقوط الطائرة في غزة ولكنها قالت إن ذلك حدث بسبب خلل تقني فني، ولم يتم إسقاطها.

وأوضح متحدث باسم الجيش للإذاعة الإسرائيلية العامة أن الطائرة هي من  طراز (سكايلارك) بوزن حوالي سبعة كيلوغرامات وتستخدم لاستقاء المعلومات على الصعيد التكتيكي، مشيرا إلى فتح تحقيق حول ملابسات الحادث.

وليست هذه هي المرة الأولى أن تستولي المقاومة الفلسطينية على طائرة استطلاع إسرائيلية، حيث أعلنت كتائب القسام في نوفمبر/تشرين الثاني 2012 عن تمكنها من إسقاط طائرة إسرائيلية بدون طيار أثناء الحرب الأخيرة على غزة.

على صعيد آخر، اعتقل جيش الاحتلال أربعة فلسطينيين أثناء مداهمات في عدة مدن بالضفة الغربية  فجر الأحد.

وذكر مصدر أمني فلسطيني أن الجيش الإسرائيلي اعتقل فلسطينيا واحدا من الخليل جنوب الضفة وثلاثة آخرين من مدينة رام الله بوسطها بعد مداهمة منازلهم في المدينتين.

وفي مدينة نابلس شمال الضفة، اقتحمت قوة من جيش الاحتلال المنطقة الشرقية من المدينة بعدة آليات عسكرية وتجولت في شوارعها من دون اندلاع مواجهات في المنطقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة