إضراب للأطباء في نيبال   
الثلاثاء 1435/3/21 هـ - الموافق 21/1/2014 م (آخر تحديث) الساعة 9:49 (مكة المكرمة)، 6:49 (غرينتش)
الشرطة النيبالية تحرس المستشفى التعليمي لجامعة تريبهوفان خلال الإضراب (أسوشيتد برس)

قالت الشرطة في نيبال يوم الاثنين إن مئات الأطباء قد أضربوا عن العمل لمساندة زميل لهم أضرب عن الطعام. وأضرب الطبيب احتجاجا على ما وصفه بـ"تعيين أشخاص في مناصب كبيرة بأحد المستشفيات بناء على علاقاتهم السياسية".

وأضافت الشرطة أن نحو ثلاثين طبيبا تم احتجازهم لفترة وجيزة لتظاهرهم في منطقة محظورة بعدما نظموا مسيرة إلى المركز الإداري للحكومة في سينجها دوربار.

وتوقف الأطباء عن تقديم كل أشكال علاج الطوارئ بالمستشفيات في أنحاء نيبال يوم الأحد لمساندة الطبيب جوفيندا كيه سي الذي دخل إضرابه عن الطعام يومه التاسع يوم الاثنين، ويقول الأطباء الذين يعالجون كيه سي إن صحته تتدهور.

ويقول الطبيب إن عميد معهد الطب بالمستشفى التعليمي لجامعة تريبهوفان -حيث يعمل- قد تم تعيينه بفضل علاقاته السياسية. وطلب من الحكومة أن تلغي تعيين العميد وتدرس من جديد تعيين آخرين.

واحتشد أكثر من 300 عضو في اتحاد أطباء نيبال في كتماندو قائلين إنهم سيواصلون إضرابهم ما لم تتم تلبية مطالب جوفيندا كيه سي.

من جهتها أمرت الحكومة النيبالية جامعة تريبهوفان بإعادة دراسة تعييناتها الأخيرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة