خاطفو الطائرة السودانية ينوون التوجه بها إلى فرنسا   
الأربعاء 1429/8/25 هـ - الموافق 27/8/2008 م (آخر تحديث) الساعة 1:48 (مكة المكرمة)، 22:48 (غرينتش)
الطائرة المختطفة كانت في رحلة من دارفور إلى مطار الخرطوم (الفرنسية-أرشيف)

قال مراسل الجزيرة في الخرطوم إن طائرة الركاب السودانية التي تعرضت للاختطاف أثناء رحلة من مدينة نيالا عاصمة ولاية جنوب دارفور غربي السودان إلى الخرطوم العاصمة في وقت سابق الثلاثاء، حطت بمطار الكُفرة في ليبيا.
 
وذكر المراسل أن من بين ركاب الطائرة عضوين من السلطة الانتقالية في إقليم دارفور المضطرب، وقياديا من حركة تحرير السودان جناح مني أركو مناوي الذي وقع اتفاق سلام مع الحكومة.
 
ومن جانبه أفاد مراسل الجزيرة في ليبيا بأن هناك معلومات تشير إلى أن الخاطفين ينوون التوجه بالطائرة إلى فرنسا.
 
يُذكر أن الطائرة التابعة لشركة صن إير الخاصة كانت تقل 87 راكبا بالإضافة إلى الطاقم.

وقال مراسل الجزيرة في القاهرة إن الطائرة المختطفة كان يفترض أن تهبط في أسوان جنوب مصر، وإن السلطات المصرية لم تسمح لها بالهبوط وتم تحويل مسارها إلى ليبيا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة