الإفراج عن الدفعة الأخيرة من أقباط مصر المحتجزين   
الخميس 1425/11/25 هـ - الموافق 6/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 12:10 (مكة المكرمة)، 9:10 (غرينتش)
أعياد الميلاد المسيحية تحل في مصر متزامنة مع الإفراج عن كل المحتجزين الأقباط (الفرنسية-أرشيف)
قالت مصادر قضائية مصرية إنه تم الثلاثاء الإفراج عن الدفعة الأخيرة من الأقباط المحتجزين بتهمة المشاركة في مظاهرات أمام الكتدرائية المرقسية في ديسمبر/كانون الأول الماضي.
 
ويأتي الإفراج عن كل المحتجزين قبيل احتفال الأقباط المصريين بعيد الميلاد الذي يصادف السابع من شهر يناير/كانون الثاني الجاري.
 
وكانت آخر دفعتين من المحتجزين تم الإفراج عنهم في الـ30 من ديسمبر وكان عددهم 23 محتجزا.
 
يذكر أن السلطات المصرية أوقفت 34 متظاهرا قبطيا في الخامس والثامن من ديسمبر/كانون الأول الماضي بتهمة إثارة الشغب وإتلاف ممتلكات عامة  إثر مواجهات بينهم وبين قوات الشرطة أدت إلى إصابة 55 جنديا.
 
وجاءت مظاهرات الأقباط احتجاجا على ما وصفوه "إرغام زوجة كاهن قبطي على اعتناق الإسلام" بعد اختفائها لعدة أيام دون علم عائلتها الأمر الذي أدى إلى اعتكاف البابا شنودة في أحد الأديرة مشترطا إخلاء سبيل المتهمين مقابل إنهاء اعتكافه.
 
وبعد موجة الاحتجاجات عادت زوجة الكاهن وأعلنت أنها "ولدت وستموت مسيحية" منهية بذلك الأزمة بين الأقباط وسلطات الأمن المصرية.  
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة