مارين لوبان تشيد بتصدي السيسي للإخوان   
الاثنين 1436/8/14 هـ - الموافق 1/6/2015 م (آخر تحديث) الساعة 10:59 (مكة المكرمة)، 7:59 (غرينتش)

أشادت رئيسة حزب "الجبهة الوطنية" الفرنسي اليميني مارين لوبان أمس الأحد في القاهرة بالمعركة التي يخوضها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ضد ما أسمتها بـ"الأصولية" والإخوان المسلمين.

وقالت لوبان في مؤتمر صحفي عقدته في ختام زيارة للقاهرة استمرت أربعة أيام، إن "السيسي أحد القادة الذين يتبنون خطابا هو الأوضح تجاه الأصولية".

وأضافت أن خيارات الجبهة الوطنية واضحة، وهي مساندة الدول التي تكافح الأصولية وفي مقدمتها مصر والإمارات.

وخلال المؤتمر اعتبرت لوبان أن أيديولوجية الإخوان مرتبطة بأيديولوجية "الجهاديين في تنظيم الدولة الإسلامية" الذي يرتكب فظاعات في العراق وسوريا ويكسب أرضا في ليبيا ويوجد في شمال سيناء (شرقي مصر).

وتابعت أنه من المؤكد أن فكر الإخوان هو منبت أيديولوجية المشروع السياسي للدولة الإسلامية.

وقاد السيسي في 3 يوليو/تموز 2013 انقلابا عسكريا ضد الرئيس المنتخب محمد مرسي الذي ينتمي لجماعة الإخوان، وقام بإجراءات قمعية دامية ضد الإخوان، وتم تصنيف الجماعة "تنظيما إرهابيا"، وحكم على مئات من قادتها وكوادرها بالإعدام.

وخلال المؤتمر الصحفي كذلك، ذكرت لوبان أنها تشاطر رئيس الوزراء المصري إبراهيم محلب الرأي بأن "الأصوليين كانوا يريدون تغيير الحمض النووي للمصريين".

وإلى جانب محلب، التقت لوبن في القاهرة شيخ الأزهر أحمد الطيب، وبابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية البابا تواضروس.

وبالنسبة لموقفها من هجرة العرب والمسلمين إلى فرنسا، أكدت لوبان أن زيارتها لمصر لم تؤثر على وجهة نظرها الرافضة لهذه الهجرة.

وقالت إن الشركاء الإقليميين لبلادها مهمون للحد من الهجرة إلى أوروبا. وأضافت أن "مصر بالنسبة لنا القلعة التي ستحمينا" من الهجرة إلى فرنسا.

تجدر الإشارة إلى أن استطلاعات للرأي أجريت هذا العام رجحت أن لوبان ستتصدر المشهد في الجولة الأولى من انتخابات الرئاسة الفرنسية المقررة في 2017. ولكن القائمين على استطلاعات الرأي يقولون إنها لن تستطع حشد دعم كاف للفوز في الجولة الثانية التالية من انتخابات الرئاسة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة