عودة إنفلونزا الطيور إلى لاوس وروسيا تترقب الأسوأ   
الأربعاء 1428/2/4 هـ - الموافق 21/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 6:22 (مكة المكرمة)، 3:22 (غرينتش)
الخوف من إنفلونزا الطيور يدفع الجميع للتهافت على مراكز التطعيم (الفرنسية)

أعلنت لاوس عن أول إصابة بفيروس إتش5أن1 المسبب لمرض إنفلونزا الطيور في مزرعة للدجاج قرب العاصمة فينتيان، وذلك بعد سبعة أشهر من تسجيل آخر حالة في البلد.
 
وقال متحدث باسم الحكومة إنه تم إعدام أكثر من ألف دجاجة في قرية نونساوانغ القريبة من العاصمة, في محاولة لوقف انتشار الفيروس بعد نفوق 17 دجاجة على نحو غير مألوف الأسبوع الماضي. وأكد أن نتائج الاختبارات المعملية في فينتيان وفيتنام أكدت أن الدجاج نفق نتيجة إصابته بالفيروس المسبب للمرض.
 
غير أن المتحدث أكد أنه لم تسجل لحد الآن أي إصابات بشرية بالمرض, مشيرا إلى أنه تم تطهير المنطقة في محيط خمسة كيلومترات حول المزرعة التي ظهرت فيها الحالات ولا تزال خاضعة لمراقبة مشددة. وسجل أول ظهور لفيروس إنفلونزا الطيور في لاوس عام 2004.
 
إصابات أخرى
الطيور المهاجرة تمثل عبئا على السلطات الصحية الروسية (رويترز)
وفي روسيا التي قالت أمس إن إصابات جديدة سجلت في خمسة مواقع إضافية في منطقة موسكو, أعرب مسؤولون بيطريون عن خشيتهم من تسجيل إصابات جديدة في موقعين آخرين حول العاصمة, ما قد يرفع عدد المناطق التي سجلت فيها إصابات إلى سبعة.
 
وقالت وزارة الطوارئ الروسية في بيان أمس إن 190 دجاجة نفقت بين 10 و19 فبراير/شباط الجاري في موسكو وست مناطق حول العاصمة. وتخشى روسيا ارتفاع حالات الإصابة بالفيروس هذا العام مع بدء وصول الطيور المهاجرة القادمة من الجنوب.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة