تنديد دولي وعربي واسع بقتل أبو خضير   
الأربعاء 1435/9/6 هـ - الموافق 2/7/2014 م (آخر تحديث) الساعة 23:32 (مكة المكرمة)، 20:32 (غرينتش)
أثار قتل الفتى الفلسطيني أحمد أبو خضير بعد خطفه على يد ثلاثة مستوطنين في مدينة القدس المحتلة تنديدا دوليا وعربيا واسعا.
 
فقد طالب الرئيس الفلسطيني محمود عباس الحكومة الإسرائيلية بإنزال أشد العقاب بالمستوطنين الذين قتلوا الفتى محمد أبو خضير فجر اليوم الأربعاء في شعفاط شمال مدينة القدس المحتلة، وبإنهاء ظاهرة المستوطنين.

وأضاف عباس في تصريح مقتضب نشرته وكالة الأنباء الرسمية (وفا)، أن المستوطنين "أحرقوا وقتلوا طفلا صغيرا، وهم معروفون، فإسرائيل تتحدث عن المخطوفين، ولكن إلى الآن لا تعرف من هم الخاطفون، ومع ذلك تُحمّلنا المسؤولية"، في إشارة إلى ثلاثة مستوطنين اختفت آثارهم قبل ثلاثة أسابيع وعثر على جثثهم أمس الأول.

وقال الرئيس الفلسطيني إن على إسرائيل "أن تنهي ظاهرة المستوطنين.. حتى نطمئن أن لديهم نوايا طيبة فعلا، وإلا فليس لديهم أي نوايا طيبة لأي عمل سياسي ولا أي سلام بيننا وبينهم".

وعربيا أدانت وزارة الخارجية المصرية حادث خطف وقتل أبو خضير، وجددت رفضها الكامل وإدانتها لكافة أعمال العنف التي تؤدي لإزهاق أرواح المدنيين من الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، وجددت مطالبتها بضبط النفس والتوقف عن سياسة الانتقام والعقاب الجماعي.

وعلى الجانب الإسرائيلي، أدان رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو قتل الفتى الفلسطيني (17 عاما) ووصفه بالجريمة "الشنيعة". وقال مكتب نتنياهو في بيان إنه "تحدث قبل ظهر اليوم (الأربعاء) مع وزير الأمن الداخلي إسحق أهرونوفيتش، وطالب بفتح تحقيق من أجل العثور بأسرع وقت ممكن على منفذي هذه الجريمة الشنيعة". 

كما أدان رئيس بلدية الاحتلال في القدس نير بركات قتل الفتى محمد أبو خضير من قبل مستوطنين  بعد خطفه والتنكيل بجثته، ووصف جريمة القتل بأنها "عمل خطير وهمجي وغير مقبول"، مؤكدا أن قوات الأمن الإسرائيلية ستقدم الجناة القتلة إلى العدالة. كما دعا إلى ممارسة ضبط النفس والابتعاد عما وصفه بالعنف من أي نوع كان.

بان أدان قتل أبوخضير وقدم تعازيه لأسرته (الفرنسية)

إدانات دولية
وعلى الصعيد الدولي أدان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون مقتل الفتى الفلسطيني.

وطالب بان كي مون بتقديم المسؤولين عن الجريمة للمحاكمة على وجه السرعة، وذلك حسبما جاء في بيان للأمم المتحدة اليوم الأربعاء في نيويورك. وتقدم بان بعزائه لأسرة الفتى القتيل، ودعا في الوقت ذاته الإسرائيليين والفلسطينيين لضبط النفس لمنع وقوع المزيد من القتلى خلال صراعهما.

وأدان البيت الأبيض قتل أبو خضير وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش أيرنست في تصريح صحفي إن "الولايات المتحدة تدين بأشد العبارات الممكنة القتل البشع للمراهق الفلسطيني محمد حسين أبو خضير وندعو حكومة إسرائيل والسلطة الفلسطينية إلى إتخاذ كل الإجراءات الممكنة لمنع أجواء الانتقام والثأر".

بدوره اعتبر وزير الخارجية الأميركي جون كيري "اختطاف الفتى وقتله عملية مثيرة للاشمئزاز وعبثية". وقال في بيان مكتوب إنه "من المثير للاشمئزاز  تصور فتى في السابعة عشرة من عمره يتم اختطافه من على قارعة الطريق والقضاء على حياته".

ووصف رئيس الوزراء البريطاني ديفي كاميرون بـ"المشينة" جريمة قتل الفتى الفلسطيني.  كما دعا إسرائيل والفلسطينيين إلى ضبط النفس مع ارتفاع حدة التوتر.

من جهته أدان الرئيس الفرنسي فرأنسوا هولاند الأربعاء "بأقسى التعابير"عملية خطف ومقتل الفتى.

وجاء في بيان لقصر الإليزيه أن هولاند "يدين بأقسى التعابير هذا الاغتيال الشنيع ويقدم أحر تعازيه لعائلته".

وأضاف البيان أن رئيس الدولة "يذكّر أيضا بأهمية أن يتحلى كل فرد بأكبر قدر من ضبط النفس ويقوم بما هو ضروري لتفادي تصعيد خطير في أعمال العنف والردود الانتقامية". 

فتية فلسطينيون يرشقون جنود الاحتلال بالحجارة أثناء المواجهات في القدس المحتلة (أسوشيتد برس)

حماس تتوعد
من جهتها توعدت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بأن إسرائيل "ستدفع ثمن جرائمها". وقالت في بيان إن "شعبنا لن يمر على هذه الجريمة ولا كل جرائم القتل والحرق والتدمير التي يقوم بها قطاع مستوطنيه (...) ستدفعون ثمن كل هذه الجرائم".

واتهمت الحركة رئيس الوزراء الإسرائيلي بينامين نتنياهو "بإعطاء أوامر للمستوطنين" بخطف وقتل الشاب الفلسطيني.

ويأتي قتل الشاب الفلسطيني بينما تتصاعد الهجمات الانتقامية ردا على مقتل ثلاثة مستوطنين في الضفة الغربية، بينما تواصل سلطات الاحتلال سياسة الاعتقال وهدم منازل قيادات في حركة حماس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة