دراسة تربط بين الصدفية والأورام الليمفاوية   
الثلاثاء 1424/9/23 هـ - الموافق 18/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

شخص مصاب بالصدفية
كشفت دراسة جديدة أجرتها جامعة بنسلفانيا الأميركية أن خطر إصابة مرضى الصدفية في وقت لاحق بالأورام الليمفاوية يعادل تقريبا ثلاثة أمثال معدل الإصابة عند غيرهم، وأن سبب زيادة خطر الإصابة غير واضح.

وخلصت الدراسة المنشورة في عدد هذا الشهر من دورية "علم الأمراض الجلدية" إلى أنه من الضروري إجراء المزيد من الدراسات لتحديد سبب زيادة معدل الإصابة بالأورام الليمفاوية وما إذا كان مرتبطا بشدة الإصابة بالصدفية وأسلوب علاجها أم بتفاعل بين عوامل مختلفة.

وقال الباحثون إنهم توصلوا إلى هذه النتيجة بفحص عينة عشوائية من قاعدة بيانات بريطانية تحتفظ بسجلات طبية لأكثر من ثمانية ملايين مريض. وشملت السجلات أشخاصا في الخامسة والستين من العمر أو أكثر خضعوا للعلاج بين عامي 1988 و1996.

واستنتج الباحثون أن مرضى الصدفية كان معدل إصابتهم بالأورام الليمفاوية يعادل حوالي ثلاثة أمثال معدل الإصابة لدى غيرهم من المرضى.

والصدفية مرض جلدي شائع يسبب بقعا وقشورا جلدية سميكة حمراء اللون على جذع الجسم أو الذراعين. وفي بعض الحالات يمكن أن يكون هذا المرض مؤلما ويسبب تشوهات.

ويشير مصطلح الورم الليمفاوي بشكل عام إلى مجموعة من الأورام السرطانية تصيب الجهاز الليمفاوي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة