شافيز يواصل زياراته العلاجية لكوبا   
الأحد 20/11/1432 هـ - الموافق 16/10/2011 م (آخر تحديث) الساعة 9:46 (مكة المكرمة)، 6:46 (غرينتش)
زيارة شافيز بغرض التأكد من عدم وجود خلايا خبيثة أخرى (الأوروبية-أرشيف)

قال الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز إنه سيتوجه إلى كوبا اليوم الأحد لإجراء فحص طبي شامل بعد خضوعه لجلسات علاج كيميائي لمرض السرطان.

وأوضح الرئيس شافيز  قبل السفر "أردت اتخاذ بعض القرارات مع وزراء بلادي، ونائبي إلياس غوا وتوقيع بعض الأمور".

وكان الزعيم اليساري أشار في وقت سابق إلى أنه سوف يجري فحصا في كوبا يوم الاثنين للتأكد من عدم وجود خلايا خبيثة في جسمه، وتعهد بإبلاغ الشعب الفنزويلي بنتائج تلك الاختبارات. 

ومنذ بدء علاجه، خضع شافيز لأربع جلسات من العلاج الكيميائي في فنزويلا وكوبا، لكن لم يتم الكشف سوى عن معلومات ضئيلة عن طبيعة مرضه مما يثير الشكوك بشأن حالته الصحية.

وقد أبقي على طبيعة مرضه محاطة بالسرية منذ خضوعه لعملية جراحية لاستئصال ورم سرطاني في 20 يونيو/حزيران الماضي في هافانا، ولم تقدم تفاصيل باستثناء حديث عن استئصال ورم في منطقة الحوض.

ويقول معارضون إنه من المتعذر على شافيز أن يحكم بشكل فاعل بلاده من سرير في مستشفى بكوبا.

يشار إلى أن شافيز -الذي يحكم فنزويلا منذ عام 1999- أعلن قبل عمليته الجراحية أنه سيرشح نفسه للانتخابات الرئاسية عام 2012.

ويقود شافيز فنزويلا أكبر دولة مصدرة للنفط بأميركا الجنوبية، وغيّر الدستور بما يتيح له الترشح فترات رئاسية دون حد أقصى، لكن إصابته بالسرطان هذا العام ألقت بمزيد من الشكوك على آماله أن يحكم فترة طويلة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة