مزاد كريستي يحطم الأسعار القياسية ببيعه 78 قطعة   
الخميس 1428/4/23 هـ - الموافق 10/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 17:40 (مكة المكرمة)، 14:40 (غرينتش)
المدرسة الانطباعية والفن الحديث، أثبتت قوتها من خلال الإقبال على أعمالها (أرشيف)
شهدت مدينة نيويورك الليلة الماضية مضاربات محمومة بين مقتني الأعمال الفنية لكبار المدرسة الانطباعية والفن الحديث في صالة مزاد كريستي بعد ليلة ساخنة مماثلة في صالة مزاد سوذبي يوم الثلاثاء الماضي.
 
وتمخضت مضاربات كريستي عن أسعار قياسية جديدة لأعمال النحات السويسري ألبرتو جياكومتي والفنان الإسباني خوان جريس.
 
كما باعت 78 قطعة فنية من لوحات بالزيت والألوان المائية وتماثيل ومنحوتات لكبار نجوم الفن التشكيلي منهم بيكاسو ورينوار وسيجناك، وبلغت قيمة الصفقة الإجمالية 236.5 مليون دولار.
 
وتحقق خلال المزاد رقم قياسي جديد لتمثال جياكومتي "رجل يسقط" فبيع بمبلغ
18.52 مليون دولار، أي أكثر من ضعف تقديرات الخبراء كما بيعت لوحة "الإناء الأحمر" لجريس بالسعر نفسه أي أكثر من ضعف الرقم القياسي الذي حققته أعمال جريس في مزادات سابقة.
 
وقال كريستوفر بيرج خبير المزادات إن النتائج المبهرة تكشف عن قوة سوق الفن التشكيلي بكل أطيافه من القمة إلى الوسط إلى القاع سواء كانت لوحات أو منحوتات أو أعمال على الورق.
 
وعلى الرغم من تعلق أعين الخبراء بمبيعات كريستي وسوذبي الأسبوع القادم للأعمال المعاصرة وحقبة ما بعد الحرب فإن نصف مليار دولار التي تحققت في ليلتي مزادي كريستي وسوذبي على التوالي أظهر قوة الإقبال على فناني المدرسة الانطباعية والفن الحديث.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة