إنفيديا: شريحة "تسلا" ستحقق قفزة بالذكاء الصناعي   
السبت 17/7/1437 هـ - الموافق 23/4/2016 م (آخر تحديث) الساعة 17:33 (مكة المكرمة)، 14:33 (غرينتش)

طورت شركة إنفيديا الأميركية المتخصصة في معالجات الرسوميات شريحة توقعت لها أن تسرع بشكل كبير الاختراقات العلمية في أبحاث الذكاء الصناعي.

وتضم شريحة "تسلا بي100" 15 مليار ترانزيستور ضمن مساحة 610 مليمترات مربعة، أي أكثر بثلاث مرات من عدد الترانزيستورات في معظم المعالجات أو شرائح الرسوميات الموجودة حاليا في الأسواق.

ووفقا للرئيس التنفيذي للشركة جِن هسون هوانغ، فإن هذا يجعل شريحة "تسلابي100" أكبر شريحة حاسوب تم صنعها حتى الآن.

وكان هوانغ قال في وقت سابق هذا الشهر خلال مؤتمر تقنية جي بي يو (وحدة المعالجة الرسومية) إنهم قرروا الانضمام إلى جهود تطوير الذكاء الصناعي، ولأول مرة سيصممون شريحة موجهة بشكل كامل لهذا الحقل من العمل، ومعدة لتسريع الذكاء الصناعي والتعلم العميق.

وأوضحت الشركة أن شريحة تسلا بي100 هي نتيجة أبحاث كلفت 2.5 مليار دولار وعملية تطوير أشرف عليها آلاف من مهندسي الحاسوب.

وقال هوانغ إن الشريحة استغرقت منهم وقتا طويلا لابتكارها، ووصفها بأنها عظيمة و"أكثر الشرائح كثافة على الإطلاق"، وحذر من أنه إذا لم يتمكن مهندسو الذكاء الصناعي من تطوير خوارزميات يمكنها الاستفادة منها فإن الشركة تكون قد صنعت "أثمن طوبة في العالم"، في إشارة إلى أنها ستكون قد أنفقت المليارات من دون فائدة.

وتستهدف الشركة بذلك حث شركات التقنية على تبني شريحتها، علما أن كبرى شركات التقنية في العالم مثل فيسبوك ومايكروسوفت وغوغل وآبل وشركة بايدو الصينية تستثمر بقوة في أبحاث الذكاء الصناعي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة