معرض بغزة عن رؤى الفلسطينيين   
الأحد 1431/3/21 هـ - الموافق 7/3/2010 م (آخر تحديث) الساعة 18:37 (مكة المكرمة)، 15:37 (غرينتش)

الرسامة رفيدة سحويل وحوار مع أحد ضيوف المعرض أمام إحدى لوحاتها (الجزيرة نت)


ضياء الكحلوت-غزة

 

جسد رسامون وفنانون فلسطينيون طموحاتهم بحياة أفضل لشعبهم وبعيدة عن الاحتلال لأهالي مدينة القدس وعودة الوحدة الوطنية في معرض فني بغزة تحت عنوان "في شي لازم يصير" بمشاركة "لوحات" لفنانين من الضفة الغربية والداخل المحتل.

 

وقالت الفنانة الفلسطينية رفيدة سحويل إن المعرض يهدف للتعبير عن رؤى الفنانين من غزة تجاه مدينة القدس وما يجري فيها من انتهاكات إسرائيلية، إلى جانب إعادة المكانة الروحية للقدس في وجدان وقلوب العرب الذين لم يحركوا ساكنا تجاه ما يجري فيها.

 

وأوضحت سحويل للجزيرة نت أنها ركزت في لوحتها على إبراز القدس وسط البيوت القديمة للتأكيد على حضورها في الأذهان برؤية تشكيلية واقعية نستطيع من خلالها الرد على كل الادعاءات الإسرائيلية ضدها, مبينة أنها أظهرت السلام التي حملته ومازلت تحمله (القدس) من خلال الألوان التي استخدمتها.

 

وأشارت إلى أنها رسمت أمل كل الفلسطينيين بالداخل والخارج بأن يعيشوا وسط مدينتهم المقدسة بأمان بدون وجود للاحتلال الإسرائيلي الذي خطف البسمة "فقد تخيلت القدس في ليلة استقرت فيها وعم الهدوء جدرانها واختفت أصوات الآليات الإسرائيلية والرصاص فقط أسمع أصوات الأذان".

 

الفنان شريف سرحان يكمل إحدى لوحاته (الجزيرة نت)

وترى سحويل أن المعرض هو تمرد على الواقع وكسر للحصار الإسرائيلي علي غزة وكشف لفضائح وجرائم الاحتلال بالقدس، لأننا نتواصل مع العالم الخارجي من خلال رسوماتنا بحثاً عن الحرية المقدسة لنا ولمقدساتنا من خلال الفن، وهو الطرح الأقوى حيث تجوب اللوحات الفنية الوطن العربي حاملة التنوع والثراء بحثا عن التحرير.

 

من جانبه قال الفنان الفلسطيني شريف سرحان أحد المشاركين بالمعرض "هذه ليست المرة ولا التجربة الأولى التي أشارك فيها بمعرض يأتي في ظل وجود انتهاكات الإسرائيلية ضد المقدسات الفلسطينية, ولكن هذا المعرض يحمل معاني كبيرة أبسطها أننا نؤكد للعالم أننا موجودون وأن مدينة القدس بكل ما يجري فيها ستبقى موجودة بداخلنا كفنانين فلسطينيين وكشعب من خلال رسوماتنا التي نشارك فيها".

 

وبين سرحان للجزيرة نت أن ما يجري في القدس في ظل صمت عربي وإسلامي يحب أن يجعلنا نفكر ما المقصود بهذا الصمت الذي لا يخدمنا كفلسطينيين؟ لذا علينا أن نتحرك حتى لا يصل الاحتلال إلى هدفه بأن يجعلنا نشعر بالإحباط والاستسلام بأن القضية الفلسطينية وصلت إلى طريق مسدود وعلينا القبول بالواقع وتدفعنا لترك الوطن لهم.

 رباح: المعرض يرسل رسالة وحدة للفلسطينيين (الجزيرة نت)

وقال سرحان إنه استطاع كغيره من الفنانين الفلسطينيين كشف جزء كبير من الممارسات والانتهاكات الإسرائيلية ضد الفلسطينيين من خلال استخدام المواقع الإلكترونية على شبكة الإنترنت ونشر الرسومات واللوحات, مبيناً أنه خلال فترة الحرب حقق نجاحا ملحوظا في التواصل مع المجتمع الخارجي سواء أكان عربيا أو أوروبيا عبر رسوماته.

 

رسالة واضحة

بدوره، قال الكاتب الفلسطيني يحيى رباح إنه إذا استطاعت مجموعة من الشباب الفلسطيني المبدع تحقيق الوحدة الوطنية في رسوماتهم فهذه رسالة واضحة مفادها أن الوحدة ممكنة حتى لا نفقد ما تبقى من مدينة القدس والمقدسات.

 

وحول الرسومات المشاركة في المعرض، أوضح رباح "كانت رؤى الفنانين مفتوحة، وبمهارة عالية تعاملوا مع الألوان والتكوينات والمساحات البصرية، واستخدموا القماش وألوان الزيت, فجسدوا في لوحاتهم ما يحمل اسم معرضهم "في شي لازم يصير" وأبرزوا ما يحدث في مدينة القدس فكانت معظمها رسومات لمدينة القدس".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة